Accessibility links

logo-print

كينيا تنفي تنصلها من التزاماتها تجاه المحكمة الجنائية الدولية بعد زيارة البشير


أكدت كينيا السبت أن حضور الرئيس السوداني عمر البشير مراسم توقيع دستور البلاد الجديد لا يؤثر على التزامِها تجاه المحكمة الجنائية الدولية.

جاء هذا في الوقت الذي رفعت المحكمة الدولية تقريرا إلى مجلس الأمن الدولي يُجمع على ضرورة اتخاذ الدول الموقعة على ميثاق روما الأساسي الخاص بالمحكمة إجراءات بشأن رفض كينيا تنفيذ مذكرة الاعتقال الصادرة بحق البشير بتهمة ارتكاب جرائم حرب في إقليم دارفور.

وأوضحت إليزابيث إفينسون الباحثة في منظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان أن كينيا أغفلت التزاماتِها تجاه المحكمة الدولية بصفتِها إحدى الدول الموقعة على الميثاق الذي تم بموجبِه تشكيل المحكمة، وقالت:

"إنها إهانة لضحايا دارفور وضحايا العنف الذي شهدته كينيا بعد الانتخابات الأخيرة لأنه أثار تساؤلات بشأن التزام حكومة كينيا وتعاونها مع المحكمة الجنائية الدولية والتحقيقات التي تُجريها".

كما نقلت أليسون سميث المتحدثة باسم منظمة "لا سلام بدون عدالة" تخوف المنظمة إزاء عدم الاكتراث الذي أبدته حكومة كينيا بشأن قرارات المحكمة، قائلة:

"إن تلك الإشارة التي يرسلونها ليست إيجابية على الإطلاق. وأعتقد أن كينيا كان يتعين عليها أن تشير إلى أنها تنفذ قرار الاتحاد الأفريقي بشأن عدم التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية رغم أنها إحدى الدول الموقِعة على ميثاق المحكمة، لذا علينا أن نتساءل عما إذا كانت كينيا ستستجيب في المستقبل لأية تحقيقات تتعلق بها أم لا".

المعارضة تطالب الحكومة السودانية بالتعامل مع المحكمة الجنائية الدولية بشكل قانوني

وقد أثارت زيارة الرئيس السوداني عمر حسن البشير الأخيرة إلى كينيا مواقف عدة من قبل أحزب المعارضة التي طالبت الحكومة السودانية بالتعامل مع المحكمة الجنائية الدولية بشكل قانوني.

وفي هذا السياق قالت مريم الصادق المهدي القيادية في حزب الأمة المعارض إن زيارات الرئيس السوداني لبعض الدول الخارجية لا تخدم قضية تحقيق العدالة في السودان، وأضافت:
XS
SM
MD
LG