Accessibility links

logo-print

ارتفاع عدد المتضررين من الفيضانات في باكستان إلى 17 مليون شخص


أعلنت الأمم المتحدة أنها توسع نطاق عمليات الإغاثة التي تقوم بها في باكستان بعدما أظهرت أحدث الإحصاءات أن عدد المتضررين من الفيضانات ارتفع إلى 17 مليون شخص.

وقال برنامج الغذاء العالمي إنه وزع حصصا غذائية تكفي لمدة شهر واحد على مليونين و200 ألف شخص من المتضررين من الفيضانات، إضافة إلى نصف مليون لاجئ ونازح.

غير أن البرنامج قال إن ذلك يقل عن المساعدات المطلوبة لإغاثة ستة ملايين شخص في حاجة ماسة إلى المساعدات الطارئة.

وقالت إيمليا كسيلا المتحدثة باسم برنامج الغذاء العالمي إن مئات الآلاف من ضحايا الفيضان يعيشون في مناطق نائية وقرى معزولة ولا يحصلون على أي مساعدات.

وأضافت "نناشد المتبرعين الاستجابة، كما نطلب من المتبرعين الذين تعهدوا بتقديم مساعدات أن يؤكدوا تلك التعهدات لأن الحاجة تدعو إلى ذلك حتى يتسنى لنا المضي قدما والحصول على كميات الأغذية التي يتعين نقلها إلى داخل البلاد. فهناك حاجة إلى القيام بعمليات الشراء للمحافظة على تدفق الإمدادات، خصوصاً في ظل هذه الاحتياجات المتزايدة".

وفي غضون ذلك، قالت منظمة الصحة العالمية إن الأمراض المرتبطة بالمياه الملوثة وتلك التي تنقلها الحشرات في تزايد مستمر، خاصة في إقليمي السند والبنجاب.

وقالت المنظمة إن أكثر المشكلات الصحية التي تواجهها هي الالتهابات المزمنة في الجهاز التنفسي، وأمراض الإسهال والالتهابات الجلدية والملاريا.

وقالت فضيلة الشائب المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية "لقد وفرت منظمة الصحة العالمية أطقم أدوات للتحليل الطبي ومزيجا من الجرعات العلاجية التي تعتمد على عقار Artemisinin وأساليب أخرى لعلاج الملاريا لمن يحتاجها من السكان. وقد تم نقل إمدادات طبية تغطي حاجة مليونين وستمائة ألف شخص، بما فيها أدوية لعلاج حالات الإسهال".

XS
SM
MD
LG