Accessibility links

logo-print

كرزاي يقول إن استراتيجية الحرب ضد طالبان يجب أن يعاد تقييمها وأنباء عن سقوط قتلى


أعلن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي الأحد أنه يجب مراجعة الاستراتيجية الأميركية في الحرب ضد طالبان في أفغانستان إثر تكثف حركة التمرد والارتفاع الكبير في الخسائر التي تسجلها قوات التحالف.

وكان الرئيس الأفغاني يتحدث في مناسبة زيارة رئيس البرلمان الألماني إلى أفغانستان نوربرت لاميرت.

وجاء في بيان صادر عن الرئاسة الأفغانية "بخصوص أفغانستان والأمن الإقليمي أعلن كرزاي أن استراتيجية الحرب ضد الإرهاب يجب أن يعاد تقييمها."

وأضاف: "التجربة خلال السنوات الثماني الماضية تظهر أن مكافحة حركة طالبان في القرى الأفغانية كانت غير فعالة ولم تؤد إلى نتيجة غير قتل مدنيين."

وتابع كرزاي أن إعادة النظر في استراتيجية مكافحة المتمردين "أصبحت حاجة ملحة في الوضع الراهن."

ويدعو لمكافحة الإرهاب في باكستان

وكان الرئيس الأفغاني قد أعلن عند استقباله قائد الجيش الأميركي في العراق وأفغانستان جيمس ماتيس أن مكافحة الإرهاب يجب أن تتم خارج بلاده في إشارة إلى معاقل المتمردين في باكستان.

واعتبر أن الحد من سقوط ضحايا مدنيين في العمليات العسكرية التي تقودها الولايات المتحدة مهم من اجل التمكن من كسب الحرب ضد المتمردين.

وأشار كرزاي أيضا إلى أن إعلان الرئيس أوباما عن بدء سحب القوات الأميركية من البلاد في يوليو/تموز 2011 أدى "بشكل ما" إلى رفع معنويات عناصر طالبان.

أيساف تعلن عن سقوط ضحايا

على صعيد الاشتباكات المسلحة، أعلنت القوة التابعة لحلف شمال الأطلسي للمساعدة على إحلال الاستقرار في أفغانستان (أيساف) إن سبعة جنود أميركيين و15 من مسلحي طالبان قتلوا في نهاية الأسبوع في أفغانستان.

رغم جهود واشنطن الاخيرة وزيادة عدد القوات الدولية الى 141 الف عنصر، واصل متمردو طالبان ومجموعات اسلامية اخرى تكثيف عملياتهم في السنوات الثلاث الماضية.

وقتل 472 جنديا أجنبيا منذ مطلع 2010 مقابل 521 خلال سنة 2009 بحسب حصيلة أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى موقع مستقل لاحصاء الضحايا.

هذا وقد عثرت الشرطة الأفغانية على جثث خمسة أشخاص يعملون في فريق المرشحة إلى الانتخابات البرلمانية فوزية جيلاني وذلك بعد أيام على خطفهم من قبل حركة طالبان.

وكانت الحركة قد أعلنت أنها خطفت 10 من أعضاء حملة المرشحة الأفغانية الأسبوع الماضي غرب محافظة هيرات.

في هذا الوقت، تم خطف أربع سيدات يعملن في منظمة غير حكومية تعالج المدمنين على المخدرات في شمال أفغانستان، دون أن تتبنى أية جهة مسؤولية العملية.

XS
SM
MD
LG