Accessibility links

logo-print

الرئيس اوباما يصل إلى نيو اورلينز التي ضربها الإعصار قبل خمسة أعوام ويعد بمواصلة بنائها


وصل الرئيس باراك اوباما الأحد إلى مدينة نيو اورلينز حيث وعد السكان بـ"مواصلة البناء ومواصلة العمل،" وذلك بعد خمسة أعوام من الإعصار كاترينا الذي دمر المدينة ومنطقتها.

وبعدما غادر صباح الأحد الساحل الشرقي للولايات المتحدة، حيث أمضى إجازة استمرت 10 أيام، وصل اوباما ظهرا إلى نيو اورلينز حيث تناول الغداء مع زوجته وابنتيه.

وقال اوباما لزبائن المطعم حيث تناول الطعام "لا نزال هنا وسنواصل البناء. سنواصل العمل". وبادرته امرأة كانت تنتظر تناول الغداء "نحن مسرورون جدا بأنك هنا".

وسيلقي الرئيس خطابا في جامعة لويزيانا التي أغرقتها المياه طوال أسبوعين قبل خمسة أعوام. وقال البيت الأبيض إن اوباما "سيحيي ذكرى ضحايا الكارثة". وسيركز اوباما أيضا على التقدم الذي أحرز لجعل المنطقة أكثر أمانا.

وكانت نيو اورلينز قد غرقت في الفوضى مع نهاية صيف 2005 بعدما ضربها الإعصار كاترينا واثر تصدع السدود، غرقت أحياء بكاملها في المدينة وقضى1500 شخص.

وقال رئيس بلدية المدينة ميتش لاندرو في احتفال الأحد في احد أحياء المدينة "لا نزال واقفين ولن نتراجع أبدا".

وبعد الاعصار، نشرت صورة للرئيس االسابق جورج بوش يراقب المنطقة المدمرة من نافذة الطائرة الرئاسية من دون أن يطأ المدينة المنكوبة، واعتبرت الصورة رمزا لإدارة ارتكبت تقصيرا فادحا.

وقالت الأحد عضو مجلس الشيوخ عن ولاية لويزيانا ماري لاندرو عبر شبكة ان بي سي "لم يكن ما حصل كارثة طبيعية بل كارثة تسبب بها الإنسان"، منتقدة خصوصا البنى التحتية التي لم تسمح بتفادي الكارثة ورد الفعل البطيء من جانب إدارة بوش.

XS
SM
MD
LG