Accessibility links

روسيا ترفض إلغاء صفقة صواريخ متقدمة لسوريا رغم اعتراضات إسرائيل


أعلنت الرئاسة الروسية عن رفضها إلغاء صفقة أسلحة متقدمة إلى سوريا رغم الاعتراضات الإسرائيلية على هذه الصفقة التي تشمل صواريخ أرض – بحر طويلة المدى.

وقال سيرغي بريخودكو كبير مستشاري الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف في تصريحات لوكالة الأنباء الروسية الرسمية نوفوستي إن "موسكو سوف تفي بجميع الاتفاقيات التي أبرمتها مع دول أجنبية ولن توقف الصفقة" مع سوريا.

وأضاف أن "روسيا تحترم جميع الاتفاقيات التي وقعتها في السابق مع سوريا" مشيرا إلى قيام بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية بتداول أنباء "لتشويه موقف روسيا حول تفعيل التزاماتها حيال سوريا" في المجالين العسكري والتعاون الفني.

وتتناول صفقة الأسلحة الروسية لسوريا صواريخ P-800 Yakhont المتقدمة عالية الدقة التي يصل مداها إلى 300 كيلومتر، ولديها القدرة على حمل رؤوس حربية يصل وزنها إلى 200 كيلوغرام.

ومن ناحيتها قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو طلب من نظيره الروسي فلاديمير بوتين إلغاء صفقة الصواريخ مع سوريا.

وأضافت الصحيفة أن إسرائيل تشعر بالقلق لأن هذه الصواريخ من شأنها أن تحسن بشكل كبير من قدرة الجيش السوري على استهداف السفن الإسرائيلية.

وقالت إن حكومة نتانياهو تخشى كذلك من سقوط هذه الصواريخ المتقدمة في أيدي حزب الله الذي تدعمه سوريا وإيران مما سيخلق "تهديدا كبيرا" للسفن في الموانئ الإسرائيلية وفي البحر المتوسط، حسب قول الصحيفة.

وأشارت إلى أن سوريا تمتلك حاليا صواريخ صينية من طراز C-802 وتقل دقة عن الصواريخ الروسية ويصل مداها إلى 102 كيلومتر وبمقدورها أن تحمل رؤوسا حربية لا تزيد على 150 كيلوغرام.

XS
SM
MD
LG