Accessibility links

logo-print

مكتبة الاسكندرية تعرض غالبية مقتنيات متحفها على الانترنت


أعلنت مكتبة الإسكندرية الاثنين أنها خصصت موقعا إلكترونيا بـ13 لغة لمتحف الآثار التابع لها يشمل 1133 قطعة أثرية تعود للعصور الفرعونية واليونانية والرومانية فضلا عن القبطية والإسلامية.

وتابعت المكتبة في بيان أن موقع المتحف على الانترنت http://antiquities.bibalex.org يعد أول متحف آثار يقام داخل مكتبة في العالم، وأنه يعرض مجموعاته لمستخدمي الانترنت من خلال قاعدة بيانات متكاملة للقطع الأثرية.

وقالت منى سري مديرة المتحف إن الموقع يعد الأول على مستوى مصر لأنه يعرض أغلب مقتنياته للجمهور على الانترنت بلغات مختلفة، وأنه يهدف إلى إعطاء المستخدم العادي حول العالم فكرة عامة عن تاريخ مصر وعرض تقويم للأحداث المتعلقة بعلم المصريات.

وأضافت سري حسب ما نقلته وكالة رويترز للأنباء أن الموقع يقدم قاعدة بيانات مسجلا عليها 1133 قطعة أثرية من مقتنياته تشمل تاريخ القطعة الأثرية وموقع اكتشافها والمادة المصنوعة منها وارتفاعها ورقم تسجيلها وصورة لها بزوايا مختلفة.

وأوضحت مديرة المتحف أن الموقع يقدم خدمة إرشادية حيث يمكن لزائريه القيام بجولة تخيلية داخل قاعات متحف الآثار ومشاهدة صور بانورامية للأقسام المختلفة.

جدير بالذكر أن علماء المصريات استقروا على أن تاريخ مصر بدأ منذ فترة مبكرة تزيد على أربعة آلاف عام قبل الميلاد قبل أن تتوحد البلاد جغرافيا وإداريا تحت حكم مركزي نحو عام 3100 قبل الميلاد على يد الملك مينا مؤسس الأسرة الفرعونية الأولى.

وفي عصر بطليموس الثاني الذي حكم مصر تقريبا بين عامي 246 و284 قبل الميلاد قسم الكاهن مانيتون أشهر المؤرخين المصريين تاريخ البلاد إلى 30 أسرة حاكمة منذ توحيد مصر حتى الأسرة الثلاثين التي أنهى حكمها الإسكندر حين غزا مصر عام 332 قبل الميلاد وبدأ العصر اليوناني حتى عام 30 قبل الميلاد.
XS
SM
MD
LG