Accessibility links

أوباما يؤكد التزام واشنطن تجاه بغداد ويعلن تغيير المهمة القتالية في العراق إلى مهمة دعم


يلقي الرئيس باراك أوباما خطابا مساء اليوم الثلاثاء بتوقيت واشنطن يتناول فيه إنهاء المهمات القتالية للقوات الأميركية في العراق اعتبارا من يوم غد الأربعاء، حيث سيشدد على استمرار التزام الولايات المتحدة تجاه عراق سيد مستقر وقادر على الاعتماد على قدراته الذاتية.

وقد أوضح المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس أن مهمةَ القوات الأميركية في العراق ستتحول بعد نهاية الشهر الجاري من مهمة قتالية إلى مهمة دعم.

وتطرق غيبس في مؤتمره الصحافي إلى خطاب الرئيس أوباما قائلا "ما سنراه هو تغير مهمة، من مهمة قتالية إلى مهمة دعم، لقد رأيتم مغادرة قرابة 100 ألف جندي، وملايين القطع من العتاد، وكذلك جرى تسليم مئات القواعد التي تخضع الآن لسيطرة العراقيين، وسيتولََون اتخاذ القرارات السياسية والأمنية معا، وسنتولى دعمهم كحلفاء لنا".

وأعلن غيبس من جهة ثانية، أن أوباما سيتصل بسلفه جورج بوش قبل إلقاء خطابه مساء اليوم الثلاثاء ويبحث معه الشأن العراقي.

وأوضح غيبس أن أوباما لم يغير مع ذلك رأيه ولا يزال يعتبر أن الحرب على العراق كانت خطأ جسيما.

يشار إلى أن عديد الجيش الأميركي في العراق قد وصل إلى ما دون 50 ألف جندي وسيبدأون اعتبارا من يوم غد الأربعاء بتقديم النصح ومساعدة الجيش العراقي على أن يتم الانسحاب النهائي في نهاية عام 2011.

XS
SM
MD
LG