Accessibility links

طهران تتوقع حصول تأخير في استكمال تحميل الوقود لأول محطة نووية إيرانية


أعلن رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية علي اكبر صالحي أن طهران ستحتاج إلى أسبوعين إضافيين لاستكمال تحميل الوقود لأول محطة نووية إيرانية أشرفت روسيا على بنائها في مدينة بوشهر جنوب إيران.

وأوضح صالحي في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية اليوم الثلاثاء أن نقل الوقود النووي إلى مفاعل بوشهر شهد بعض التأخير وليس من المتوقع أن ينتهي إلا في منتصف سبتمبر/ أيلول تقريبا.

وكانت عملية نقل قضبان الوقود النووي الروسي قد بدأت في 21 من الشهر الجاري وكان من المفترض أن تنتهي بحلول 15 سبتمبر/ أيلول القادم.

وأشار صالحي إلى أن التأخير يعود إلى "الارتفاع الكبير في درجات الحرارة" في الأيام الأخيرة مما أدى إلى تنفيذ عمليات نقل الوقود ليلا مضيفا أن 60 فقط من القضبان الـ163 تم نقلها إلى المفاعل.

وأضاف نحتاج إلى ما بين 10 و15 يوما بداية من الآن لإنهاء نقل قضبان الوقود إلى مبنى المفاعل قبل تحميلها في المفاعل ذاته.

وسبق أن توقع مسؤولون إيرانيون أن تدخل محطة بوشهر الخدمة في أكتوبر/ تشرين الأول أو نوفمبر/ تشرين الثاني القادمين عندما يجري ربط الكهرباء التي ستولدها المحطة بالشبكة الوطنية الإيرانية. وتعتبر محطة بوشهر رسميا منشأة نووية منذ 21 أغسطس/ آب.

ويأتي حصول إيران على الطاقة النووية رسميا في الوقت الذي تخضع فيه الجمهورية الاسلامية منذ 2006 لستة قرارات تبناها مجلس الأمن الدولي بينها أربعة مرفقة بعقوبات بسبب برنامجها لتخصيب اليورانيوم الذي يشتبه الغرب بأنه يخفي أغراضا عسكرية.
XS
SM
MD
LG