Accessibility links

فرنسا تندد بشتائم صحيفة إيرانية بحق كارلا بروني


رفضت فرنسا الشتائم التي وجهها الإعلام في إيران بحق السيدة الفرنسية الأولى كارلا بروني ساركوزي، وأكدت وزارة الخارجية الفرنسية أن الإساءات التي وردت في وسائل إعلام إيرانية بحقها ولا سيما نعتها بـ"المومس"، هي إساءات غير مقبولة.

إلا أن متحدثا باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست أعلن اليوم الثلاثاء أن الحكومة الإيرانية لا تؤيد أسلوب الشتائم الذي اعتمدته بعض وسائل الإعلام الإيرانية بحق كارلا بروني.

وكانت صحيفة كيهان الايرانية المحافظة وصفت بروني بأنها "مومس" بسبب حياتها الخاصة التي اعتبرت أنها "غير اخلاقية"، وذلك بعد أن دافعت زوجة الرئيس الفرنسي عن إيرانية حكم عليها بالرجم حتى الموت في قضية زنى وقتل.

وأعرب المتحدث عن أمله بأن تراعي وسائل الإعلام كافة هذا الأمر. وأوضح يمكن انتقاد سياسة بعض الدول المعارضة أو تصرف مسؤولين من دول أخرى والاحتجاج على ذلك، لكن يجب ألا نستخدم كلمات نابية. هذا أمر غير لائق.

لكن الموقع الالكتروني لمجموعة "إيران" الإعلامية الحكومية قال الاثنين إن وسائل الإعلام الغربية أكدت ضمنا، السوابق غير الأخلاقية لكارلا بروني، معتبرا أنها تستحق هذا اللقب، على حد ما نشر. وأضاف الموقع أن "سوابق كارلا بروني تدل بوضوح سبب دعم هذه المرأة غير الأخلاقية لامرأة حكم عليها بالرجم حتى الموت في قضية زنى وقتل زوجها".

وكانت كارلا بروني ساركوزي أكدت في 23 أغسطس/ آب في رسالة مفتوحة أن "فرنسا لن تتخلى" عن سكينة محمدي اشتياني، الأم البالغة من العمر 43 عاما والمحكوم عليها بالرجم حتى الموت.

XS
SM
MD
LG