Accessibility links

واشنطن تدين عملية الخليل وعباس يقول إنها تستهدف التشويش على المفاوضات المباشرة


أدان البيت الأبيض الهجوم الذي قتل فيه أربعة إسرائيليين في الخليل بالضفة الغربية، وحث الأطراف في الشرق الأوسط على المثابرة في مجهودات إحلال السلام.
وقال البيت الأبيض في بيان صدر مساء الثلاثاء إنه من الأهمية بمكان أن تثابر الأطراف وتواصل المضي قدما حتى في ظل الأوقات الصعبة، وتواصل العمل من أجل تحقيق سلام عادل ودائم في المنطقة الذي يجلب الأمن لجميع الشعوب.

كما أدانت وزارة الخارجية الأميركية بشدة الإعتداء الإرهابي، واعتبر المتحدث بإسم الخارجية فيليب كراولي في بيان له أيضاً أن هذا الهجوم يبرز المدى البعيد الذي يستطيع أن يصله أعداء السلام في محاولتهم لعرقلة التقدّم على هذا المسار.
وقال كراولي في رد على سؤال حول التداعيات المحتملة لحادثة مقتل الإسرائيليين إن الولايات المتحدة تدرك أن هناك أطرافاً في المِنطقة تريد تخريب مسار المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأضاف كراولي في مؤتمره الصحافي اليومي بمقر وزارة الخارجية:

"نحن ندرك أنه قد تكون هناك أحداث خارجية والتي قد يكون لها تأثيرات على الأجواء، كما أننا ندرك أنه قد تكون هناك أطراف في المنطقة تقوم عمدا بهذا النوع من الهجمات سعيا منها لتخريب المسار، نحن ندرك أنه كلما تقدمنا في هذا المسار فليس كل الناس ينظرون إليه وفق الرؤية ذاتها ، كما أن هناك أولئك الذين يعملون كل ما في وسعهم لتعطيل مسار السلام."
XS
SM
MD
LG