Accessibility links

السلطات العراقية تحاكم أربعة ضباط بسبب التفجير الانتحاري الذي أودى بحياة 59 شخصا


أعلنت السلطات العراقية الأربعاء إحالة أربعة ضباط في الجيش، أحدهم برتبة كبيرة، إلى المحاكم على خلفية التفجير الانتحاري الذي استهدف متطوعي الجيش في باب المعظم ببغداد قبل نحو أسبوعين وأسفر عن مقتل 59 شخصا.

وأفاد بيان صادر عن مكتب القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء نوري المالكي، أن الهيئة التحقيقية حول "الاعتداء الإرهابي الذي استهدف المتطوعين في ساحة الميدان قررت إحالة آمر الفوج الثاني إلى التقاعد وتقديمه إلى المحاكم المختصة".

كما قررت "إحالة ثلاثة من ضباط استخبارات الرصافة"، شرق دجلة، إلى المحاكم.

وكان نحو 59 شخصا من المتطوعين والجنود قد قتلوا وجرح أكثر من مئة آخرين عندما فجر انتحاري نفسه في 17 أغسطس/آب الماضي وسط حشد أمام مركز تجنيد للجيش العراقي.

يذكر أن الناطق باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا كان قد أعلن لوكالة الصحافة الفرنسية "لا ننفي وجود خلل قد يكون في اختيار مكان التجمع أو الإجراءات الأمنية المتخذة".
XS
SM
MD
LG