Accessibility links

logo-print

عباس: على الإدارة الأميركية تقديم مقترحات إذا وصلت المفاوضات المباشرة إلى مأزق


قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إن المطلوب من الإدارة الأميركية التي وجهت الدعوة للجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لإجراء محادثات مباشرة تقديم مقترحات في حال وصول هذه المحادثات إلى مأزق.

وقال عباس في مقابلة مع صحيفة الأيام الفلسطينية اليومية نشرتها في عددها الصادر اليوم الأربعاء "المطلوب من الدور الأميركي أن يكون نزيها وأمينا وإنه عندما نصل إلى مأزق أن تقوم الولايات المتحدة بتقديم مقترحات لجسر الهوة بين الطرفين."

هذا ويلتقي الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم الأربعاء بالرئيس المصري حسني مبارك والملك عبد الله الثاني عاهل الأردن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الفلسطيني عباس قبل بدء المحادثات الرسمية في اجتماع ثلاثي أميركي فلسطيني إسرائيلي غدا الخميس. وستكون هذه أول محادثات مباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بعد توقف استمر عشرين شهرا.

وقد أشاد عباس بجهود أوباما لإحلال السلام في المنطقة وقال "الرئيس أوباما تحدث منذ بداية عهده عن السلام وكان من الواضح أنه جدي في المطالبة بالسلام وقد قام بخطوات جيدة في خطابه في القاهرة وفي لقاءاتنا المتكررة وفي إرساله للمبعوث جورج ميتشل وفي إرساله وزيرة الخارجية أكثر من مرة وكل هذا كان دليل على جديته."

وأضاف "الآن يجب أن تكون هناك خطوة أخرى وهي أنه إذا أردنا أن نبدأ مفاوضات فانه يمهد مباشرة لهذه المفاوضات باستمرار وقف الأنشطة الاستيطانية والتركيز على قضايا المرحلة النهائية الست وهي القدس والمستوطنات واللاجئين والحدود والمياه والأمن بالإضافة إلى وجوب الإفراج عن جميع الأسرى."

وأعرب عباس في مقابلته مع الصحيفة عن استعداده لتطبيق اتفاق السلام الذي سيتم التوصل إليه على مراحل وقال "موضوع اتفاق السلام نتفق عليه وأيضا موضوع التطبيق نتفق عليه وليس لدينا مانع أن يكون مرحليا ولكن ليس عشر سنوات."

وأضاف "عندما تكون النتيجة معروفة فليس لدينا مانع أن تكون هناك مرحلية. كل شهرين أو خمسة أشهر مرحلة، ولكن تنتهي كلها في فترة قصيرة وليس سنوات طويلة... تذكرون أن اتفاق كامب ديفيد بين إسرائيل ومصر نفذ على ثلاث مراحل ولا مانع لدينا أن ينفذ اتفاقنا على مرحلتين أو ثلاث أو اربع مراحل ولكن يجب أن تكون المدة معقولة."

وأوضح عباس أنه سيعود إلى الشعب الفلسطيني في حال فشل المفاوضات من أجل اختيار البدائل وقال "إذا فشلت المفاوضات سنعود إلى القيادة ونقول لها ماذا حصل والرأي يعود للشعب الفلسطيني وليس لي."
XS
SM
MD
LG