Accessibility links

logo-print

بايدن يقول إن العلاقات العراقية الأميركية دخلت منعطفا جديدا


أعلن نائب الرئيس الأميركي جوزف بايدن خلال احتفال أقيم في قصر الفاو قرب مطار بغداد انتهاء مهمة تحرير العراق، وقال إن التزام الولايات المتحدة اتجاه العراق سيتسمر من خلال عملية الفجر الجديد.

وقال بايدن إن هذا الاحتفال لا يؤشر فقط تغيير قيادة الجيش الأميركي في العراق، وإنما أيضا بداية صفحة جديدة في العلاقات بين العراق والولايات المتحدة.

وأضاف نائب الرئيس الأميركي أن القوات الأميركية مهيأة لأداء مهام القتالية إذا اقتضت الضرورة، وأنها ستمد القوات العراقية بالمشورة وستقدم الدعم في العمليات المشتركة لمكافحة الإرهاب، وكذلك حماية رعايا الولايات المتحدة من مدنيين وعسكريين.

وقال بايدن خلال الحفل الذي حضره وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس وكبار قادة الجيش ووزراء ومسؤولون عراقيون، إنه إلى جانب تطور أداء القوات العراقية، فإن معالجة الخلافات بين الساسة العراقيين سلميا جعل من مسألة انسحاب القوات الاميركية المقاتلة أمرا ممكنا.

من جهته، أشاد الجنرال راي أوديرنو بالقوات العراقية وقال إنها قادرة على لتولي مسؤولية الملف الأمني في العراق.

كما أثنى القائد الجديد للقوات الأميركية في العراق لويد أوستن على أداء القوات العراقية، مشيرا إلى الاستقرار الأمني الذي تحقق خلال السنوات الماضية.
XS
SM
MD
LG