Accessibility links

الشرطة تنهي احتجاز رهائن في مقر شبكة تلفزيون ديسكوفري


أعلنت الشرطة الأميركية أنها قتلت رجلا مسلحا احتجز الأربعاء رهائن لساعات في مقر شبكة تلفزيون "ديسكوفري" في ضاحية واشنطن، وتم الإفراج عن الأشخاص الثلاثة الذين كان يحتجزهم. وأكد قائد الشرطة أن "جميع الرهائن بأمان وخارج المبنى".

وكانت الشرطة المحلية في العاصمة الأميركية واشنطن قد أفادت أن رجلا احتجز الأربعاء عددا من الأشخاص كرهائن في مقر شبكة تلفزيون "ديسكوفري" الواقع في منطقة سيلفر سبرينغ بولاية ميريلاند.
وقال قائد شرطة منطقة مونتغومري جي. توماس مانجر في مؤتمر صحافي أمام وسائل الإعلام إن العدد الدقيق للرهائن الموجودين مع المشبوه غير معروف، وأكد أنه لم تسجل أي إصابات حتى الآن، وجاري التفاوض مع المشبوه.

وأعلنت موظفة ردا على سؤال لشبكة "سي إن إن" أن هناك "رجلا مسلحا في القاعة مع متفجرات يحملها على ظهره".
وقال قائد فرقة الإطفاء في منطقة مونتغومري سكوت غراهام للشبكة نفسها "يمكننا أن نؤكد أنه مسلح، ويحمل رزمة"، وقال إن محققين متخصصين بالمتفجرات حضروا لتحديد طبيعة الرزمة.

وقد بثت وسائل الإعلام الأميركية صورا لرجل قدمته على أنه خاطف رهائن واسمه جيمس جاي لي ولديه خلاف مع شبكة "ديسكوفري".
XS
SM
MD
LG