Accessibility links

logo-print

الزهار يرفض أي تسوية مع إسرائيل وينتقد مشاركة عباس في مفاوضات مباشرة معها


قال محمود الزهار القيادي البارز في حماس إن الحركة ترفض أي تسوية مع إسرائيل وستقاوم جهود السلام، كما انتقد انضمام رئيس السلطة الفلسطينية للمحادثات المباشرة مع إسرائيل، في تذكير قوي بأنه لا يمكن تجاهل حماس في أي اتفاق سلام بالشرق الأوسط.

ونقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية التي أوردت الخبر عن الزهار قوله في خطاب ناري ألقاه أمام أعضاء في الحركة بقطاع غزة الأربعاء بعد يوم من قتل مسلحين أربعة إسرائيليين بالقرب من مستوطنة كريات أربع القريبة من الخليل في الضفة الغربية، "أن المفاوضات المباشرة تبدأ اليوم مع شخص لا يملك الحق في تمثيل الشعب الفلسطيني مع المحتل الغاشم، ليوفر غطاء لتهويد القدس وسرقة الأراضي" على حد قوله.

من جهته، ندد الرئيس باراك اوباما بالهجوم، الذي أعلنت حماس مسؤوليتها عنه، عند انطلاق قمة المفاوضات المباشرة في واشنطن بين الفلسطينيين والإسرائيليين بعد عامين من التوقف.

ورفض الزهار فكرة حل وسط مع إسرائيل، قائلا إن تحرير جميع الأراضي الواقعة بين البحر الأبيض المتوسط ونهر الأردن هو واجب أخلاقي وديني، مضيفا أنه يتعين على الفلسطينيين عدم التخلي عن المقاومة المسلحة ضد الاحتلال، حسب ما ذكرت الصحيفة.

وأشارت هآرتس إلى أنه بالرغم من كلمات الزهار القاسية، فمن غير الواضح ما إذا كان النشطاء في الحركة سيحاولون عرقلة المفاوضات بشن مزيد من الهجمات، أو أن إطلاق النار بالضفة كان حادثا معزولا.

وتمتلك الحركة ترسانة من الصواريخ التي يمكن أن تطلقها باتجاه البلدات الإسرائيلية على الحدود مع القطاع، لكنها توقفت عن تنفيذ أي هجمات من هذا النوع منذ أن منيت بخسائر فادحة في وقت مبكر من العام الماضي اثر عملية "الرصاص المصبوب" الإسرائيلية على غزة.

يذكر أن الرئيس المصري حسني مبارك كتب في مقال نشرته صحيفة نيويورك تايمز الثلاثاء أن المصالحة بين حماس وفتح بزعامة عباس أمر بالغ الأهمية لتحقيق حل الدولتين، وجدد عرضه للوساطة المصرية بين الحركتين الفلسطينيتين.

عملية إطلاق نار جديدة

وفي سياق متصل، ذكرت مصادر إسرائيلية أن مستوطنين اثنين أصيبا بجروح خطيرة في عملية إطلاق نار قرب مستوطنة كوخاف هشاخر شرقي مدينة رام الله في الضفة الغربية فجر الخميس.

وحسب تقارير أولية نقلها موقع يديعوت احرنوت أن الجيش يطارد سيارة يشتبه بأنها تقل مطلقي النار.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إنه تم العثور على مقربة من موقع الهجوم على سيارة مقلوبة عليها آثار دماء. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العملية.

ويأتي هذا الحادث بعد يوم واحد من عملية نفذتها كتائب القسام التابعة لحركة حماس أسفرت عن مقتل أربعة مستوطنين. وتوقعت مصادر أمنية إسرائيلية أن تقوم حركة حماس بتنفيذ سلسلة من العمليات لعرقلة مفاوضات السلام التي انطلقت الأربعاء في واشنطن.

XS
SM
MD
LG