Accessibility links

إسرائيل وقوات الأمن الفلسطينية تبدأ في تنفيذ اعتقالات في صفوف حماس بالضفة الغربية


بدأت اسرائيل والسلطة الفلسطينية حملة اعتقالات في صفوف حماس بعد هجومين ضد إسرائيليين وقعا خلال 24 ساعة في الضفة الغربية في وقت يستأنف فيه الإسرائيليون والفلسطينيون الخميس المفاوضات المباشرة في واشنطن.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن حركة حماس تبنت عمليتين في الضفة الغربية أسفرت الأولى عن مقتل اربعة مستوطنين قرب الخليل والثانية عن جرح شخصين مساء الأربعاء في شرق رام الله. وأعرب ضابط عسكري عن ارتياحه لتعاون الأجهزة الأمنية الفلسطينية في التصدي لمنفذي الهجمات ضد الإسرائيليين في الضفة الغربية.

وقال ضابط في الإدارة العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية لوكالة الصحافة الفرنسية إن التعاون مستمر رغم هذه الهجمات حتى أنه بلغ مستوى يعتبر من أعلى مستوياته منذ اتفاقات اوسلو في 1993. وأضاف الضابط الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية اعتقلت مئات من إرهابيي حماس منذ وقوع هذه الهجمات .

وحذر عسكري آخر هو الجنرال نيتسان ألون الذي يعمل في الضفة الغربية من أن هجمات أخرى قد تقع بالتزامن مع اطلاق العملية السياسية. ورفض الجنرال ألون في تصريحات لإذاعة الجيش الإسرائيلي الاتهامات التي أطلقها مستوطنون قالوا إن ازالة بعض حواجز الطرق من قبل السلطات الإسرائيلية في الضفة الغربية في مبادرة "حسن نية" حيال السلطة الفلسطينية، سهل تنظيم الهجمات.

كتائب عز الدين القسام تعلن مسؤوليتها

وفي بيان نشر في غزة أعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، مساء الأربعاء مسؤوليتها عن هذا الهجوم. وقالت الكتائب في بيان نقلته وكالة الصحافة الفرنسية نسخة منه إن كتائب عز الدين القسام تعلن مسؤوليتها عن العملية شرق رام الله.

وكانت حماس قد تبنت هجوما مساء الثلاثاء أسفر عن مقتل اربعة إسرائيليين قرب مستوطنة يهودية في ضواحي الخليل بجنوب الضفة الغربية. ويأتي هذان الهجومان فيما تنطلق المفاوضات المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين المعلقة منذ نهاية 2008، الخميس في واشنطن تحت اشراف الرئيس باراك اوباما.

اعتقال ناشطين في حركة حماس بالضفة الغربية

وأكد مسؤولون من حماس في الضفة الغربية الخميس أن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية تواصل اعتقال ناشطين من الحركة على خلفية الهجومين المسلحين في الضفة الغربية. وصرح أحد قادة حماس في الضفة الغربية عمر عبد الرازق لوكالة الصحافة الفرنسية بأن السلطة الفلسطينية شنت عمليات اعتقال واسعة في صفوف أعضاء من حماس في الضفة الغربية.

وأضاف أنه لا يعرف عدد المعتقلين بدقة، لكنه أوضح أنه من داخل مدينة رام الله فقط تم اعتقال 32 شخصا ونعمل على معرفة الارقام الدقيقة للذين تم اعتقالهم. وقال هناك معتقلون لا تستطيع السلطة اخفاءهم. وفي بيان نشر في قطاع غزة، اتهمت حماس السلطة الفلسطينية باعتقال اكثر من 550 من ناشطيها في الضفة الغربية.

وقالت الحركة في بيانها إن حملة أجهزة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مستمرة ومتواصلة في جميع محافظات الضفة. وأضافت أن "احصائية أولية" تشير إلى أن عدد من تم اختطافهم وصل حتى اليوم الخميس إلى أكثر من 550 من ابرز قيادات ونشطاء وأنصار الحركة في الضفة.

من جهته، تحدث مسؤول من الحركة في الضفة الغربية عن اعتقال حوالى 150 عضوا.

مسؤول أمني فلسطيني ينفي عمليات الإعتقال

ونفى مسؤول أمني فلسطيني اليوم الخميس أن تكون السلطة الفلسطينية اعتقلت ايا من اعضاء حماس على خلفية الهجومين الأخيرين، لكنه أكد في الوقت نفسه استدعاءات لنشطاء من الحركة في اطار العمل الروتيني واستجوابهم لدى الاجهزة الامنية بدون أن يتم اعتقالهم.

حماس تقول إنها ستستمر في شن الهجمات

من ناحية أخرى، قال سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة حماس يوم الخميس إن الحركة ستستمر في شن هجمات على إسرائيل رغم الحملة التي تستهدف نشطاءها بالضفة الغربية منذ مقتل أربعة مستوطنين إسرائيليين بالرصاص، حسب ما ذكرت وكالة أنباء رويترز. وقال أبو زهري إن العمليات ستستمر وإن الاجراءات لن تحول دون تنفيذها.

XS
SM
MD
LG