Accessibility links

logo-print

انطلاق المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين رسميا في مقر الخارجية الأميركية في واشنطن


انطلقت في مقر وزارة الخارجية الأميركية في واشنطن رسمياً قبل ظهر اليوم الخميس بتوقيت واشنطن، المفاوضات المباشرة بين منظمة التحرير وإسرائيل برعاية وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون ومشاركة كل من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو.

ورحبت كلينتون في كلمة الافتتاح قائلة: "بوجودكما هنا اليوم اتخذ كل منكما خطوة مهمة نحو تحرير شعبيكما من قيود تاريخ لا نملك له تغييرا وتحركتما قدما نحو مستقبل يعمه السلام والكرامة لا يستطيع خلقه سواكم."

وقال نتانياهو في كلمته إن السلام الدائم لا يمكن تحقيقه إلا من خلال "التنازلات المؤلمة" من الجانبين مضيفا أن السلام الحقيقي يجب أن يراعي الاحتياجات "الأمنية" لإسرائيل.

ودعا نتنياهو الفلسطينيين إلى الاعتراف بإسرائيل دولة يهودية وقال إن "التاريخ يعطينا فرصة نادرة لإنهاء النزاع الذي دام نحو قرن".

ورد عباس على كلمة نتانياهو وقال إننا ندرك أن هذه المفاوضات ستكون صعبة وطالب نتانياهو بالتوصل إلى سلام عادل عن طريق الشرعية الدولية. وقال "إننا سوف نعالج جميع قضايا الوضع الدائم للقدس والمستوطنات والحدود والأمن والمياه واللاجئين وقضية المياه من أجل أن نضع نهاية لهذا الصراع والمطالب التاريخية في الشرق الأوسط".

وقال عباس "اننا ندعو الحكومة الاسرائيلية إلى تنفيذ التزاماتها ووقف كافة اشكال النشاط الاستيطاني ورفع الحصار كليا عن قطاع غزة". وقال إن هذه لا تشكل شروطا مسبقة بل هي التزامات التزمت بها إسرائيل.

XS
SM
MD
LG