Accessibility links

مصر ترجئ زيارة لوزير الخارجية الإيرانية للقاهرة بسبب تعليقات بشأن مفاوضات السلام


أرجأت مصر زيارة كانت مقررة لوزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي للقاهرة ردا على التعليقات الإيرانية بشأن مفاوضات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين بحسب بيان صادر عن الخارجية المصرية.

وجاء في البيان أن "القائم بالأعمال الايراني في القاهرة استدعي لطلب توضيح بشأن ما نشر الخميس على لسان وزير الخارجية الإيرانية حول مشاركة بعض الزعماء العرب في اطلاق المفاوضات المباشرة ما بين الفلسطينيين والإسرائيليين في واشنطن اليوم الخميس".

مما يذكر أن الرئيس المصري حسني مبارك والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني دعيا إلى واشنطن لتحريك المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين التي ستستأنف رسميا في مقر وزارة الخارجية الأميركية بعد ظهر الخميس.

وأبلغت الوزارة الدبلوماسي الإيراني "أنه وفي ضوء هذا التطور فقد تقرر ارجاء اجتماع ترويكا حركة عدم الانحياز الذي كان مقررا عقده يوم الاثنين المقبل في القاهرة بمشاركة وزير الخارجية الإيرانية إلى موعد يحدد لاحقا".

ونقلت وكالة أنباء فارس عن متكي قوله الاثنين إن بعض المسؤولين الفلسطينيين الذين يؤيدون التسوية ينفذون حاليا أوامر الولايات المتحدة ويحضرون مفاوضات مع كبار المسؤولين الإسرائيلين يجب أن يعلموا انهم يخونون الشعب الفلسطيني.

كما انتقد الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد الأربعاء استئناف مفاوضات السلام المباشرة معتبرا أنها لن تضع حدا للنزاع في الشرق الأوسط. وكانت صحيفة "الأهرام" المصرية الحكومية قد أعلنت الثلاثاء عن زيارة متكي للقاهرة نقلا عن وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن العلاقات بين ايران ومصر متقلبة منذ أن قطعت طهران علاقاتها الدبلوماسية مع القاهرة في 1980 بعد الثورة الاسلامية احتجاجا على اعتراف مصر باسرائيل في 1979.

ومنذ ذلك الحين لا يوجد لمصر وإيران سوى قسم لرعاية المصالح في كلا البلدين.

XS
SM
MD
LG