Accessibility links

logo-print

طارق الهاشمي يدعو إلى إنهاء الجلسة المفتوحة لمجلس النواب العراقي


دعا نائب الرئيس العراقي المنتهية ولايته طارق الهاشمي اليوم الخميس إلى إنهاء الجلسة المفتوحة لمجلس النواب العراقي محملا في الوقت ذاته الكتل السياسية جميعا مسؤولية تأخير تشكيل الحكومة، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

وقال الهاشمي القيادي في القائمة العراقية التي يتزعمها رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي خلال مؤتمر صحافي عقده بقصر المؤتمرات ببغداد حيث مقر البرلمان العراقي "جئت إلى مجلس النواب لاضع يدي بيد أخي عادل عبدالمهدي الداعي إلى انهاء الجلسة المفتوحة واستئناف عمل مجلس النواب ".

ودعا الهاشمي أعضاء مجلس النواب إلى الحضور إلى البرلمان "للبحث في سبل تجاوز الأزمة السياسية والايفاء بوعودهم التي قطعوها للشعب في حملاتهم الانتخابية".

وشدد على أن حضوره هو رسالة تضامن مع مجلس النواب المعطل مشددا على أهمية حضور أعضاء مجلس النواب للبحث في حلول الازمة السياسية والدستورية التي تمر بها البلاد.

وتابع "كان من الضروري وضع مجلس النواب الحالي على اعتاب مرحلة جديدة في اداء متميز يتناسب مع عظم التحديات التي يواجهها العراق وشعبه في مختلف المجالات الأمنية والاقتصادية والسياسية والثقافية والتربوية والخدمية وفي العلاقات الخارجية بين العراق وجيرانه".

ودعا الهاشمي النواب الجدد إلى الاستفادة من تجربة ما يزيد على 60 عضوا تكرر انتخابهم في مجلس النواب الحالي وقال "هؤلاء أصحاب تجربة غنية كان من الضروري الاستفادة من تجاربهم وكان من المهم أن تعقد منتديات وندوات على مدار الساعة من أجل مراجعة أداء مجلس النواب الماضي لهدف تطوير أداء مجلس النواب الحالي".

وشدد الهاشمي على ضرورة مراجعة العديد من التشريعات التي مازال يشوبها علامات استفهام ومحل جدل وطني حقيقي على حد تعبيره معربا عن أسفه لان البداية كانت بما وصفه "الخلل الدستوري وهذا الجدل السياسي الذي أوصل البلد الى ما نحن فيه".

إلى ذلك نفى الهاشمي وجود خلافات وانشقاقات في القائمة العراقية مؤكدا أن القائمة قوية ومتماسكة وليس هناك تصدعات داخل الكتلة. واضاف "رغم ظهور منابر داخلها إلا أنها ستبقى ملتزمة بالبرنامج الانتخابي الذي عرضته اثناء الحملة الانتخابية وهي ما زالت متمسكة بترشيح الدكتور اياد علاوي لمنصب رئاسة الوزراء".

ويشهد العراق أزمة دستورية على خلفية خرق المهلة المحددة لاختيار رئيس لمجلس النواب ونائبيه ورئيس للجمهورية بالاضافة إلى تعثر المفاوضات الرامية إلى تشكيل الحكومة.

XS
SM
MD
LG