Accessibility links

نائب ديموقراطي يقول إن الديموقراطيين سيحتفظون بالغالبية في انتخابات نصف الولاية


أعلن النائب جون لارسون العضو في القيادة الديموقراطية الخميس أن الديموقراطيين يأملون في الاحتفاظ بالغالبية في الكونغرس الأميركي خلال انتخابات نصف الولاية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني، وذلك رغم استطلاعات الرأي التي لا تصب في مصلحة حزب الرئيس باراك اوباما.
وقال لارسون خلال مؤتمر صحافي عبر الهاتف إن "المعلومات الصحافية حول هزيمتنا مبالغ فيها كثيرا"، في اشارة الى استطلاعات الراي والتحليلات التي توقعت أن يتكبد الديموقراطيون خسائر كبيرة، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.
واضاف "فلنكن واضحين: سنحتفظ بالغالبية في مجلس النواب ومجلس الشيوخ وسنحقق ذلك في دائرة تلو الأخرى".
واعتبر لارسون ان الاستطلاعات التي تتوقع للجمهوريين تحقيق مكاسب تعكس أن البلاد تعيش "اوقاتا صعبة" على الصعيد الاقتصادي، مع نسبة بطالة لا تزال مرتفعة.
وجاء كلام لارسون بعدما اظهر استطلاع اجراه معهد غالوب هذا الاسبوع ان خصوم الرئيس اوباما يسجلون تقدما تاريخيا على الديموقراطيين بمعدل عشر نقاط، أي 51 بالمئة من نوايا الناخبين مقابل 41 في المئة للديموقراطيين.
وسيصوت الناخبون الاميركيون في نوفمبر/تشرين الثاني لاختيار كامل أعضاء مجلس النواب الـ 435 و37 عضوا من أصل مئة في مجلس الشيوخ.
XS
SM
MD
LG