Accessibility links

آراء مواطنين حول انسحاب القوات الأميركية من العراق


بين المؤيد لانسحاب القوات الأمريكية المقاتلة وتسلم القوات العراقية مسؤولية إدارة الملف الأمني، والمتخوف من تأثير الانسحاب على الأوضاع الأمنية في البلاد، كانت آراء المواطنين متباينة، على الرغم من وجود قناعة عامة بعدم عودة الاقتتال الطافي في العراق.

وطالب المواطنون القوى السياسية بالسعي للإسراع في تشكيل الحكومة وتقديم التنازلات الممكنة لتلافي حدوث فراغ أمني يسهم في تصاعد أعمال العنف في البلاد.

وقال أحد المواطنين أنه وفي حال أدت الحكومة عملها بشكل منتظم من خلال توفير الأمن والخدمات للمواطنين، فسيكون تأثير انسحاب القوات الأميركية غير ملحوظ، في أعربت مواطنة أخرى عن عدم تفاؤلها بانسحاب القوات الأميركية بسبب خوفها من عودة الميليشات وبالتالي ازياد وتيرة العنف.

وكان نائب الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن قد دعا القوى السياسية إلى التحلي بالمسؤولية وبذل الجهود للإسراع في تشكيل الحكومة، في وقت أكد فيه القائد السابق للجيش الأمريكي في العراق الجنرال ريموند أوديرنو على قدرة القوات العراقية في إدارة الملف الأمني في العراق.
تقرير مراسل "راديو سوا" ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG