Accessibility links

logo-print

عمال مشروع فندق شيراتون في البصرة يحذرون من توقف العمل


حذر عشرات من العمال الذين يعملون لصالح شركة سومر المنفذة لمشروع إعادة تأهيل فندق شيراتون البصرة في وقفة احتجاجية، حذروا من توقف العمل بعد أن كسبت هيئة السياحة دعوى قضائية ضد الشركة اتهمتها فيها بعدم انجاز المشروع في موعده المحدد.

وفي هذا الإطار، قال لـ"راديو سوا" المدير المفوض للشركة أحمد عبد الستار إن الوضع الأمني عام 2008 كان السبب وراء التأخير في إكمال المشروع.

وأشار عبد الستار إلى أن مئات العمال قد يسرحون من العمل بسبب هيئة السياحة، مشيرا إلى أن "نسبة الانجاز بلغت 99 بالمائة."

وقال المهندس نمير زهير وهو أحد المسؤولين في الشركة إن شركة "ميلينيوم" الفرنسية هي التي ستتولى إدارة وتشغيل الفندق بصيغة الاستثمار، وأوضح أن "الفندق يتكون من 198 غرفة نوم منها سبعة رئاسية و30 ديلوكس و10 شاليهات تطل مسبح كبير."

يذكر أن فندق شيراتون البصرة المطل على شط العرب انشأ من قبل شركة يابانية في ثمانينيات القرن الماضي وظل الأفضل على مستوى المحافظة حتى عام 2003 عندما تعرض إلى النهب والتخريب بالتزامن مع الإطاحة بنظام الحكم السابق.

تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG