Accessibility links

logo-print

ممثل المرجع الشيعي الأعلى آية الله علي السيستاني يحذر من خطورة تأخير تشكيل الحكومة العراقية


حذر ممثل المرجع الشيعي الأعلى آية الله علي السيستاني الجمعة في كربلاء، جنوب بغداد، من خطورة تأخر تشكيل الحكومة العراقية وطالب السياسيين بـ"مراجعة النفس وتشخيص الأخطاء"، طبقا لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

فقد قال الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة من مرقد الإمام الحسين وسط كربلاء إن "التأخر في التوصل إلى تفاهمات مشتركة بشأن تشكيل الحكومة قد تجاوز جميع الحدود المعقولة والمقبولة وما نأمله ونطلبه من الكتل السياسية أن تكون هناك مراجعة شاملة لأدائها وإدارتها لملف العملية السياسية."

وتخوض القوائم الفائزة في الانتخابات التشريعية التي جرت في السابع من مارس/آذار الماضي، مفاوضات عسيرة منذ ستة أشهر تقريبا من دون نتيجة بسبب الصراع على المناصب الرئاسية، خصوصا رئاسة الوزراء.

وأكد الكربلائي أن "للمرجعية فضلا على العملية السياسية من خلال التوجيهات، ولكن إلى متى نوجه؟ فقد يأتي يوم لا نلقى فيه استجابة من المواطنين."

وأضاف أمام مئات المصلين أن "المطلوب من قادة الكتل السياسية أن يقوموا بمراجعة أنفسهم خلال الفترة الماضية من أجل تشخيص الأخطاء ومواضع الخلل وتجاوزه."

كما دعا إلى "تقييم موضوعي لهذا الأداء بالاعتماد على أهل الرأي والمشورة وسماع رأي عموم المواطنين" مؤكدا ضرورة أن "تكون هناك شجاعة وجرأة في قبول النقد والتقييم وفي تصحيح الأخطاء."

تجدر الإشارة إلى أن منصب رئاسة الوزراء محور خلاف بين قائمتي دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي والعراقية التي يتزعمها رئيس الوزراء الأسبق أياد علاوي.

وأشار الكربلائي إلى أن "هذا التأخير في تشكيل الحكومة يؤدي إلى حالة إحباط لدى المواطن حول أداء الكتل السياسية بسبب التاثير السلبي على الملف الأمني والاقتصادي.
XS
SM
MD
LG