Accessibility links

معظم الأميركيين يكوّنون صورة خاطئة عن وزنهم الحقيقي!


أظهرت دراسة علمية جديدة أن لدى الكثير من الأميركيين مفهوما خاطئا بشأن وزنهم، وأنهم غالبا ما يعتقدون أنهم انحف مما هم في الواقع، حتى ولو كانت أرقام الميزان تظهر عكس ذلك.

وضمن استطلاع جديد أجرته شركة Harris Interactive نشره موقع HealthDay، طُلب من المشاركين أن يقدموا قياسات طولهم ووزنهم، بحسب قياس مؤشر كتلة أجسامهم المعروف بـBMI وهو قياس نسبة الوزن بحسب الطول. وبعد ذلك طُلب من المشاركين أن يدرجوا وزنهم ضمن فئة يعتقدون أنهم ينتمون إليها.

وكشف الاستطلاع أن ثلاثين بالمئة ممن يندرج وزنهم في فئة زيادة الوزن كانوا يعتقدون أنهم ضمن الوزن المعتدل، فيما أن 70 بالمئة ممن صنفوا ضمن فئة الذين يعانون من السمنة المفرطة كانوا يعتقدون ببساطة أنهم يعانون زيادة الوزن.

أما ضمن فئة البدانة المفرطة، فإن 60 بالمئة منهم صنفوا أنفسهم كونهم يعانون من السمنة المفرطة، فيما اعتبر 39 بالمئة آخرين أنهم يعانون مجرد زيادة في الوزن.

وأكد الخبراء لـ Health Day أن هذه النتائج قد تساعد في تفسير سبب استمرار زيادة الوزن ومعدلات البدانة في الولايات المتحدة على الصعود.

وقالت رجينا كورسو، نائبة الرئيس في Harris Poll Solutions: فيما أن بعض الناس يكوّنون صورة عن أجسامهم تتوافق مع مؤشر كتلة الجسم الحقيقي، إلا أن آخرين لا يكوّنون هذه الصورة، وهنا يكمن جزء من المشكلة.

وأوضحت أن أؤلئك الذين لا يعترفون بالمشكلة أو بخطورة المشكلة، فإنهم أقل استعدادا للقيام بما يصحح الخلل.

XS
SM
MD
LG