Accessibility links

logo-print

الصحف الخليجية تستقبل استئناف المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين بتشاؤم


استقبلت الصحافة الخليجية الجمعة بتشاؤم استئناف مفاوضات السلام المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين الخميس في واشنطن برعاية الولايات المتحدة.

فقد كتبت صحيفة البيان الإماراتية "انطلقت أمس الخميس جولة جديدة من المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية برعاية صاحب نوبل للسلام الرئيس باراك أوباما وسط توقعات نجاح منخفضة إن لم تكن معدومة، رغم تفاؤل جورج ميتشل الذي لا نعرف على ماذا يستند"، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضافت "أهم ما يلفت النظر إلى جهود التسوية الجديدة توقيتها السيء، وبالذات بالنسبة إلى راعيها، الباحث عن إنجاز أيا يكن، وكيفما كان. فالإدارة الأميركية تدخل هذه الجولة من البحث عن التسوية وسط هم كبير هو نوفمبر/تشرين الثاني، موعد انتخابات التجديد النصفي للكونغرس، مما يجعل مفاوضات واشنطن الجديدة مغامرة كبرى، لا نعرف إن كانت مدروسة بعناية."

وفي السعودية، كتبت صحيفة الوطن تحت عنوان "مفاوضات بأجندات مختلفة"، تقول "بعد فترة طويلة من الرفض والتردد، تمكنت الولايات المتحدة من إقناع الفلسطينيين والإسرائيليين بالعودة إلى المفاوضات المباشرة لتحريك عملية السلام. لكن الطرفين جاءا إلى واشنطن بأجندات مختلفة، وهما يعرفان أن فرص نجاح هذه المفاوضات تبدو شبه معدومة."

وأكدت الوطن أن "نجاح المفاوضات يتطلب، بين أمور أخرى، وجود حكومة إسرائيلية معتدلة تمتلك إرادة حقيقية للسلام، وقيادة فلسطينية قوية وموحدة تمثل جميع فئات الشعب الفلسطيني، وإدارة أميركية مستعدة للضغط على إسرائيل. هذه الشروط مفقودة حاليا، وربما علينا الانتظار طويلا قبل أن تتوفر."

والمفاوضات التي توقفت منذ الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة في شتاء 2008، استؤنفت الخميس في واشنطن برعاية الإدارة الأميركية، بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

XS
SM
MD
LG