Accessibility links

logo-print

واشنطن تحث الفلسطينيين والإسرائيليين على اغتنام الفرصة للتوصل إلى تسوية سلمية


حثت الولايات المتحدة الفلسطينيين والإسرائيليين على اغتنام الفرصة والتعجيل بالتوصل إلى تسوية سلمية للنزاع في الشرق الأوسط، وقالت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون إن بروز الأيديولوجية المتطرفة التي تدعمها إيران هو السبب الرئيسي الذي ينبغي أن يعجل بالتسوية السلمية.

وأشارت السيدة كلينتون في لقاء مشترك مع الإعلاميين الفلسطينيين والإسرائيليين إلى أن الوقت ليس في صالح طموحات الفلسطينيين ولا الإسرائيليين في الأمن والسلام وإقامة الدولة المستقلة.

وأضافت السيدة كلينتون:

"ثمة تغييرات كثيرة في المنطقة حيث أيديولوجية الرفض والعنف التي يتبناها البعض كما شهدنا مثالا عليها تلك الحوادث البشعة التي وقعت في الخليل والهجمات خارج رام الله، وهؤلاء يحصلون على الأسلحة، وإيران تناصر الجميع."

وأكدت وزيرة الخارجية الأميركية حرص الولايات المتحدة على دعم من يرون أن تلك الفرصة هي الأخيرة لتسوية النزاع، وقالت:

"من الواضح بالنسبة لي أن القوى التي تتبني النمو والإيجابية تتنازع مع قوى الدمار والسلبية، وتريد الولايات المتحدة أن تقف إلى جانب القادة والشعوب ممن يرون أن هذه الفرصة ربما تكون الأخيرة لفترة طويلة قادمة للتوصل إلى تسوية."

بلير: إمكانية التوصل لتسوية النزاع

في سياق متصل، أعرب توني بلير ممثل اللجنة الرباعية في الشرق الأوسط عن ثقته في إمكانية التوصل إلى تسوية للنزاع في الشرق الأوسط بتوفر الإصرار والإرادة السياسية.
وأضاف بلير في لقاء مع تلفزيون أيرلندا:

"أعتقد أنه يمكن تسوية النزاع رغم أن الأمر يبدو صعبا من الناحية التاريخية، لكن لا يمكن لوم شعوب المنطقة لأنها قد تبدو لا عقلانية، فقد مروا بظروف صعبة للغاية."

التهديد بالانسحاب

على صعيد آخر، تُهدد بعض الأحزاب المشاركة في الإئتلاف الحكومي في إسرائيل بالانسحابِ إذا مدد رئيس الوزراء فترةَ تجميد الاستيطان.

مراسل "راديو سوا" في رام الله نبهان خريشة والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG