Accessibility links

logo-print

تربية بابل تستلم أجهزة كمبيوتر تبرع بها فريق إعادة الإعمار الأميركي


قام الفريق الأميركي لإعادة إعمار محافظة بابل صباح السبت بفحص الوجبة الأولى من أجهزة الحاسوب الصغيرة والتأكد من سلامتها وعددها والتي وصلت إلى مخازن مديرية تربية بابل بعد أن تمكنت الحكومة العراقية من استعادتها من أحد التجار الذي اشتراها من ميناء البصرة.

وفي حديث مع "راديو سوا" قال مسؤول العلاقات في الفريق الأميركي لإعادة إعمار بابل بوب وونغ إن فريقه جاء اليوم "للتأكد من الكمية التي وصلت فعلا إلى مخازن مديرية تربية بابل" فضلا عن التأكد من سلامة الأجهزة.

وعن العدد المتبقي من هذه الأجهزة قال وونغ إن فريقه يعمل بشكل قريب جدا من مستويات عالية في الحكومة العراقية لاسترجاع بقية هذه الأجهزة.

بدورها تحدثت لـ"راديو سوا" جنان الطاهر مديرة المشروع مسؤولة منظمة تارا حول ما حصل في ميناء البصرة بالقول إنه تم استرجاع نصف الكمية التي كانت في الميناء وأضافت أن منظمتها تتابع الموضوع مع وزير التربية ومع الميناء لاسترجاع النصف الآخر من الأجهزة.

يذكر أن الفريق الأميركي لإعادة إعمار محافظة بابل كان قد وزع عددا من أجهزة الحاسوب على تلاميذ محافظة بابل قبل عدة أشهر وبعد نجاح التجربة تبرع الفريق بهذا العدد الكبير من هذه الأجهزة.


تقرير مراسل "راديو سوا" حسين العباسي:

XS
SM
MD
LG