Accessibility links

logo-print

كرزاي يعلن تشكيل مجلس أعلى للسلام وغيتس يعرب عن التفاؤل إزاء الوضع في أفغانستان


أعلن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي السبت تشكيل مجلس أعلى للسلام هدفه إجراء محادثات سلام مع حركة طالبان التي تشن تمردا مسلحا منذ تسع سنوات.

وقالت الرئاسة الأفغانية في بيان إن إنشاء هذا المجلس الأعلى يمثل "خطوة مهمة على طريق محادثات السلام".
وتعتبر هذه المبادرة إحدى أهم الخطوات التي أخذها الرئيس كرزاي بهدف فتح حوار مع قيادة طالبان.

وكان "جيرغا السلام" وهو مجلس قبلي انعقد في كابل في يونيو / حزيران وافق يومها على إنشاء هذا المجلس الأعلى.

وسيكون المجلس الأعلى للسلام ميدانا للتفاوض ومن المفترض أن يمثل المجتمع الأفغاني بكافة أطيافه.
واجتمع مسؤولون في القصر الرئاسي في كابل السبت لتقرير لائحة الشخصيات التي سيضمها هذا المجلس، والتي سيعلن عنها منتصف سبتمبر/أيلول، بحسب الرئاسة.

مقتل 3 وإصابة 11

هذا، وقد قتل ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص وأصيب 11 بجراح السبت في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة على قافلة للجيش الأميركي في قندهار في أفغانستان. وقال حلف شمال الأطلسي إنه لم تقع إصابات في صفوف قواته.

وفي مقاطعة قندوز الأفغانية لقي أربعة من عناصر الشرطة وثلاثة مدنيين حتفهم وأصيب 16 شخصا بجروح في هجوم نفذه انتحاري يستقل دراجة نارية في إقليم قندوز السبت.

يذكر أن حجم الخسائر البشرية في صفوف المدنيين والقوات الحكومية وحلف شمال الأطلسي ارتفع العام الحالي مع اتساع نطاق التمرد من معاقل طالبان التقليدية في أنحاء أفغانستان.

تفاؤل إزاء الوضع في أفغانستان

هذا وكان روبرت غيتس وزير الدفاع الأميركي قد أعرب عن تفاؤله إزاء الوضع في أفغانستان. وقال في تصريحات أدلى بها في إحدى القواعد العسكرية جنوب البلاد:

"يدرك الجميع أن الطريق ما زال طويلا لاستكمال المهمة، ومازالت أمامنا العديد من المعارك الضارية ، لكن إيمانَ أفراد قواتِنا من الرجالِ والنساء الواثقين من تحقيقِ النصر، تمنحني الثقة".

وأشار الوزير إلى أن القوات الأفغانية أصبحت الآن قادرة على تولي مهام الأمن في عددٍ من المناطق، لكنه قال إن سحب القوات الأميركية سيتم بشكل تدريجِي حذِر.

XS
SM
MD
LG