Accessibility links

logo-print

تباين ردود فعل الشارع العراقي على ترشيح كتلة الائتلاف الوطني لعادل عبد المهدي لرئاسة الحكومة المقبلة


تفاوتت ردود الفعل في العراق على ترشيح كتلة الائتلاف الوطني نائب رئيس الجمهورية، عادل عبدالمهدي، لرئاسة الحكومة المقبلة.

وجاءت الردود الأولى من أركان في الائتلاف الوطني، وخاصة أحمد الجلبي وإبراهيم الجعفري، بعد أن أفادت تقارير صحفية بأنهما قاطعا الجلسة التي جرى فيها إعلان ترشيح عبدالمهدي، بينما لم تصدر تعليقات واضحة من القائمة العراقية.
هذا وسادت حالة من الترقب ائتلاف دولة القانون التي يقودها المالكي، والمرتبطة بعلاقة تحالف مع الائتلاف الوطني.

وجاء التصريح الأبرز من المؤتمر الوطني العراقي على لسان احمد الجلبي الذي أكد لقناة "الحرة" أن غيابه عن جلسة ترشيح عبد المهدي لم يكن مقاطعة، بل لوجوده خارج بلاده:
XS
SM
MD
LG