Accessibility links

logo-print

احتفالات شعبية واسعة إثر فوز نادي دهوك بدرع الدوري لأول مرة


احتفالات عفوية شعبية انطلقت مساء السبت في محافظة دهوك بعد فوز فريقها الكروي على نادي طلبة في المباراة النهائية بهدف وحيد سجله كابتن الفريق خالد مشيرفي الدقيقة الـ83 من زمن المباراة.

الاحتفالات بدأت بمواكب سيارات مزينة بأعلام النادي وصور اللاعبين فيما تجمع الآلاف في مركز المدينة ليحتفلوا على أنغام الموسيقى حتى ساعة متأخرة من الليل.

المحتفلون عبروا لــ"راديو سوا" عن مشاعرهم بفوز ناديهم بدرع الدوري، وقال أحدهم إن لا يستطيع أن يعبر عن مشاعره "فهذه هي المرة الأولى في تاريخه يصل نادي دهوك إلى النهائي ويأخذ اللقب بعد أن نجح الكابتن باسم قاسم من إجراء التغييرات في الشوط الثاني، فنبارك للجميع."

وقال آخر "اشعر بفرح كبير جدا نحن فخورون اليوم كأبناء مدينة دهوك بهذا الانجاز والشيء الثاني الذي يفرحنى إن الفوز جاء تزامنا بعيد ميلادي."

وأفاد مواطن آخر من أهالي محافظة دهوك "لأول مرة احضر لمتابعة مباراة لكرة القدم في بارك ازادي فانا لست رياضيا، ولكن عندما سمعت بأن دهوك سيكون طرفا في المباراة النهائية دفعني إحساس غريب أن احظر وأشاهد المباراة من خلال شاشة التلفزيون وعندما سجل الهدف لم أتملك نفسي فأجهشت بالبكاء."

يذكر أن انجاز نادي دهوك لكرة القدم بحصوله على درع الدوري يعتبر الأول في تاريخه منذ صعوده إلى الدوري الممتاز عام 1998. وكان أفضل انجاز لدهوك قبل إحرازه اللقب هو حصوله على المركز الثالث في موسم 2008-2009 ثم المركز الرابع في الموسم الماضي.

تقرير مراسل "راديو سوا" خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG