Accessibility links

وزيرا الدفاع الروسي والإسرائيلي يوقعان على اتفاق حول التعاون العسكري بين البلدين


وقع وزيرا الدفاع الروسي اناتولي سيرديوكوف والإسرائيلي ايهود باراك الاثنين في موسكو اتفاقا حول التعاون العسكري، وأشادا بالعلاقات بين البلدين، ولم يقدم الوزيران الإسرائيلي والروسي تفاصيل حول طبيعة الاتفاق الذي يأتي بعد خلافات حول عقود أسلحة روسية في الشرق الأوسط.

وقال سيرديوكوف كما نقلت عنه وكالات الإنباء الروسية "انا متأكد ان الاتفاق الذي نوقعه اليوم سيعطي دفعا جديدا لعلاقاتنا الثنائية".

وأضاف "ان وجهات نظرنا حول التحديات العديدة الراهنة متقاربة أو متطابقة"، موضحا أن "هذا يتعلق بشكل رئيسي بقضايا الإرهاب ووقف انتشار أسلحة الدمار الشامل" .وتابع أن العلاقات الأمنية "تساهم في وقف هذه التهديدات".

تحسن العلاقات مع روسيا

من جهته لفت باراك إلى "تحسن العلاقات" بين روسيا وإسرائيل، شاكرا موسكو على حربها ضد النازية خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال "نعلم الحقيقة : لم تكن دولة إسرائيل لتؤسس لو أن الجيش السوفياتي لم يهزم ألمانيا النازية".

ويأتي الإعلان عن هذا التقارب بعد فترة توتر بين روسيا وإسرائيل حول صفقة بيع أسلحة روسية لسوريا وإيران.

وكان مسؤولون روس أعلنوا في وقت سابق هذه السنة ان موسكو ستبيع سوريا مقاتلات ميغ- 29 وأنظمة دفاع جوي قصيرة المدى بانتسير وآليات مدرعة، ما أثار قلق إسرائيل. وأشارت الصحافة الإسرائيلية إلى أن زيارة باراك إلى موسكو التي تستمر يومين تأتي ضمن حوار مستمر لإقناع روسيا بعدم بيع سوريا صواريخ "بي-800 ياخونت" المضادة للسفن حيث أن اسرائيل تخشى من نقلها إلى حزب الله اللبناني.

كما أن إسرائيل قلقة من صفقة روسيا لبيع إيران أنظمة دفاع جوي صواريخ ارض-جو اس300-، في اتفاق وقع قبل عدة سنوات.
XS
SM
MD
LG