Accessibility links

جنرال بريطاني يتهم بلير وبراون بأنهما خذلا القوات البريطانية في كل من العراق وأفغانستان


انتقد رئيس أركان الجيش البريطاني السابق الجنرال ريتشارد دانات رئيسي الوزراء السابقين توني بلير وغوردون براون انتقادا شديدا قائلا إنهما خذلا القوات البريطانية في العراق وأفغانستان ولم يخصصا التمويل الكافي للجهود التي يتطلبها النزاعان.

وبينما يروّج توني بلير لكتابه الجديد نشر الجنرال المتقاعد ريتشارد دنات كتابه "القيادة من الأمام" الذي تنشره على حلقات صحيفة ذا صاندي تيلغراف.

وقال الجنرال دانات إن بلير افتقر إلى الشجاعة المعنوية لحمل وزير ماليته على تخصيص التمويل الكافي لدعم استمرارالقوات المقاتله في العراق وأفغانستان. وأضاف: "إذا كان رئيس الحكومة دعم هذه السياسة الدفاعية فعلى وزير المالية أن يوفر لها التمويل الكافي".

ورأى الجنرال دانات أن توني بلير خذل القوات البريطانية وكذلك الامر بالنسبة الى خلفه غوردن براون. وقال:
"المراجعة الدفاعية التي أجريت عاميْ سبعة وتسعين وثمانية وتسعين عمل سياسي جيد لأنها وضعت إطارا للمستقبل. لكن العيب الأساسي فيها أنها لم تُموَّل تمويلا كاملا ويتحمل وزير المالية مسؤولية ذلك."

وأوردت ذا صاندي تيلغراف أن الجنرال دانات قال في كتابه إن الأدلة على أسلحة التدمير الشامل العراقية -- وهي المبرر الرسمي لمشاركة بريطانيا في الحرب سنة الفين وثلاثة --غير مقنعة وان التخطيط لما بعد الحرب كان فشلا ذريعا.

بلير وكتابه الجديد

على صعيد آخر، أعلن توني بلير، رئيس وزراء بريطانيا الأسبق أنه قد يلغي حفل التوقيع على كتابه الجديد The Journey المقرر في مكتبة Waterstone وسط لندن الأربعاء خشية خروجِ مظاهرةٍ مثل تلك التي خرجت في العاصمة الأيرلندية دبلن الأسبوع الماضي، وألقى عدد من المتظاهرين عليه البيض والأحذية احتجاجا على مشاركة بريطانيا في الحرب في العراق وأفغانستان.

وقال بلير، بعدما أعلن اليمين المعارض أنه سينظم مسيرة في لندن، إنه يريد تجنب التكاليف التي يتحملها جهاز الأمن خلال توقيعه على كتابه الذي دافع فيه من جديد عن قراره المشاركة في الحرب.
XS
SM
MD
LG