Accessibility links

logo-print

كوريا الشمالية تقرر الإفراج عن صيادين جنوبيين كما تقرر اختيار نجل الرئيس لخلافة والده


أعلنت كوريا الشمالية أنها تعتزم الإفراج عن أربعة صيادين من جارتها الجنوبية وثلاثة من الصين اعتقلتهم في 8 أغسطس/آب بتهمة الصيدِ غير المشروع في مياهها الإقليمية.

وفيما أعلنت كوريا الجنوبية أن صياديها سيعودون الثلاثاء، قالت وكالة الأخبار المركزية في كوريا الشمالية أن خطوة الإفراج تأتي بعد مناشدات من الصليب الأحمر وبعد تعهد الصيادين بعدم تكرار ذلك.

يشار إلى أن العلاقات بين البلدين قد تجمدت بعد اتهام صول لبيونغ يانغ بإغراق سفينة جنوبية في مارس/آذار الماضي وقتل 46 بحارا كانوا على متنها.

ويرى تشوي شون هوم، الباحث في المعهد الكوري للوحدة الوطنية أن هذه الخطوة مفاجئة وإشارة إلى رغبة الشماليين في تحسين العلاقات مع جارتهم.

وقال " إن توقيت هذا الإعلان يقصد به تخفيف حدة التوتر حتى تفكر كوريا الجنوبية في تقديمِ المساعدات لكوريا الشمالية لاسيما شحنات الأرز".

ويقول تشوي جين ووك، الباحث في معهد كوريا للوحدة الوطنية إن الرئيس الكوري الشمالي ربما تعرض لضغوط من بكين في زيارته الأخيرة للصين لإظهار نوايا طيبة تجاه الجنوبيين لاسيما مع رغبته في زيادة التعاون الاقتصادي مع الصين.

ويشار إلى أن كوريا الجنوبية استأنفت توصيل شحنة مساعدات لجارتها الشمالية في 2008 بعد تعرضها لضغوط.

كوريا الشمالية تستعد لاختيار رئيس جديد

هذا وقد ذكرت وسائل إعلام كورية جنوبية إن الحزب الحاكم في كوريا الشمالية يعد لمؤتمر لاختيار كيم جونغ أون نجل الرئيس الحالي كيم جونغ ايل لخلافة والده، فيما قالت الصحيفة الناطقة باسم الحزب إن جلسة رئيسية ستعقد يوم الأربعاء قبل يوم من الاحتفالات الوطنية بقيام الدولة في 9 سبتمبر / أيلول عام 1948.

ويذكر أنه لم تنشر لـ كيم جونغ أون أي صورة حتى الآن، وسبق أن ذكر أنه يبلغ من العمر 27 عاما، وتقول تقارير إن توقيت الإعلان عن خلافة كيم جونغ ايل البالغ من العمر 68 عاما يرتبط بظروف والده الصحية الذي تعرض لجلطة عام 2008 .
XS
SM
MD
LG