Accessibility links

أبطال تزلج في إيران يتدربون على العشب استعدادا للمنافسات الشتوية


رغم انتهاء موسم التزلج على الجليد في إيران إلا أن أبطال هذه الرياضة الشتوية لا يعلقون تدريباتهم خلال فصل الصيف بل وجدوا طريقة لمواصلتها.

واختار أبطال الجمهورية الإسلامية التدرب على العشب الأخضر في غياب الثلوج استعدادا لمشاركتهم في منافسات مع بداية الشتاء.

ولا يعتبر التزلج على العشب رياضة للتسلية لكنه من الطرق القليلة التي تساعد أبطال التزلج الإيرانيين على التدريب محليا للحفاظ على مستواهم مقارنة بنظرائهم الأوروبيين.

هذا وتتدرب مرجان كالهور، أول إيرانية شاركت في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في فانكوفر الكندية في فبراير/شباط الماضي، مع زميليها مهدي سولقاني الفائز بميداليتين ذهبيتين وبطل التزلج مرتضى جعفري على العشب باستخدام هجلات خاصة.

وقالت كالهور في مقابلة مع تلفزيون رويترز "أعتقد أن التزلج على العشب يكون هكذا في الوقت الحالي. ليس أمرا يمكن مزاولته للترفيه لأنه شديد الخطورة وأعتقد بصفة عامة أن مناطق التزلج محدودة في العالم. التزلج على العشب أقل شعبية بوجه عام من التزلج على الجليد سواء في المنافسات أو على سبيل التسلية."

وقال شقيقها بطل التزلج السابق رستم كالهور الذي يتولى حاليا تدريب الفريق الوطني الإيراني للتزلج "سبب ترحيب أبطال التزلج الإيرانيين بالتزلج على العشب هو أنهم يستطيعون استبدال الجليد بالعشب. يواصلون التدريب على العشب للحفاظ على مستوى المنافسة. كل الشبان الذين ترونهم اليوم هنا أبطال في كأس آسيا وحاصلون على ميداليات فضية وذهبية ويحضرون إلى هنا للاستفادة من العشب."

جدير بالذكر أن التزلج على العشب رياضة حديثة العهد نسبيا في إيران حيث بدأت ممارستها لأول مرة في عام1991. واستضافت الجمهورية الإسلامية بطولة العالم الأولى للتزلج على العشب للشباب في أغسطس/آب عام 2010.
XS
SM
MD
LG