Accessibility links

بتريوس يطلب تعزيزات جديدة للقوات المقاتلة الدولية في أفغانستان


قال مسؤولون من حلف شمال الاطلسي إن قائد القوات الأميركية وقوات الحلف في افغانستان الجنرال ديفيد بتريوس طلب الفي جندي اضافي لتعزيز القوات المقاتلة الدولية التي تقاتل تمرد طالبان رغم تراجع التأييد للحرب في الدول التي تسهم بقوات.

وقال مسؤولو الحلف ان بتريوس تقدم بالطلب لتعزيز قوة المعاونة الامنية الدولية (ايساف) الاسبوع الماضي. ويشمل الطلب نحو 750 جندياً لتدريب قوات الأمن الافغانية.

ويأتي هذا الطلب قبل زيارة الامين العام للحلف اندرس فو راسموسن إلى واشنطن يومي الاثنين والثلاثاء في وقت رفض فيه مسؤولون من قيادة قوات الحلف التابعة لبترايوس في كابول التعليق.

وقال مسؤول من الحلف إن من المقرر أن تقدم الولايات المتحدة مزيدا من الجنود لتعزيز القوات الاجنبية البالغ قوامها 150 الف جندي في افغانستان لكن التحالف يبحث عن مساهمات من الأعضاء غير الولايات المتحدة والدول الشريكة ايضا.

وزير الدفاع الفرنسي يزور الولايات المتحدة وكندا

على صعيد آخر، يقوم وزير الدفاع الفرنسي ايرفي موران بجولة في كل من الولايات المتحدة ومقر الأمم المتحدة وكندا بين السادس عشر والثامن عشر من الشهر الجاري، يجري خلالها محادثات بشأن أفغانستان وإصلاح منظمة حلف شمال الأطلسي، حسبما أفادت وزارة الدفاع الفرنسية الاثنين.

وأوضحت الوزارة في بيان نشرته الاثنين، أن الوزير موران سيلتقي السيناتور جو ليبرمان رئيس لجنة الأمن الداخلي في مجلس الشيوخ، قبل لقائه نظيره الأميركي روبرت غيتس ليبحث معه تطور الوضع في أفغانستان.

وأضاف بيان الوزارة أن موران سيبحث مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ملف أفغانستان، وعمليات حفظ السلام والقرصنة البحرية قبالة السواحل الصومالية، كما سيجري محادثات مع نظيره الكندي بيتر ماك كاي بشأن الانسحاب الكامل المرتقب للقوات الكندية من أفغانستان نهاية عام 2011.
XS
SM
MD
LG