Accessibility links

سلام فياض يقول إن مبادرة جنيف التي تروج للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين موالية لاسرائيل


شن زعماء فلسطينيون هجوما على مبادرة جنيف لاستخدامها صورهم في حملة من أجل السلام، وقال رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض إن أحدث حملة قامت بها مبادرة جنيف التي تعمل على الترويج لاتفاقية نموذجية كأساس للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين موالية جدا لاسرائيل.

وقالت صحيفة هآرتس في عددها الصادر الثلاثاء إن مبادرة جنيف قامت بهذه الحملة تحت شعار " أنا شريكك، فهل أنت شريكي؟" ونشرت صور عدد من كبار المسؤولين الفلسطينيين، إلا أن إثنين من كبار المسؤولين الفلسطينيين هما رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس وزرائه سلام فياض لم يسمحا باستخدام صورهما.

وأشارت الصحيفة إلى أن فياض طلب خلال الأيام القليلة الماضية وعن طريق وسيط بعدم استخدام صورته في الحملة التي تقوم بها مبادرة جنيف.

إلا أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الذي كان في واشنطن وشمال أفريقيا خلال الأسبوع الماضي لم يطلب من مبادرة جنيف التوقف عن استخدام صورته كما أنه لم يتخل عن مشاركته في الحملة، إلا أن سلام فياض الذي كان في الضفة الغربية آنذاك سعى إلى عدم استخدام صورته.

وأشارت الصحيفة إلى أن مصادر فلسطينية قالت إن فياض يعتبر الحملة "موالية جدا لاسرائيل" وإن القائمين عليها يحبذون إسرائيل، إلا أنهم أوضحوا بأن الأمر ليس كذلك، أي أن فياض لا يرغب في أن يكون شريك سلام، بل من وجهة نظره فإن الحملة تظهر الفلسطينيين على أنهم مسؤولين عن عدم السعي إلى السلام وهو أمر نفاه فياض.

وقالت الصحيفة إن فياض، طبقا للمصادر الفلسطينية، يعتبر أن غياب السلام هو نتيجة لما تقوم به الحكومة الإسرائيلية. وذكر أن فياض أشار أيضا إلى أنه لم يكن واضحا له السبب الذي دعا المبادرة إلى عدم نشر صور شخصيات إسرائيلية تخاطب لشعب الفلسطيني.

ومضت الصحيفة إلى القول إن الناشطين في مبادرة جنيف رفضوا التعليق على الموضوع سوى القول إن المبادرة تتحدث عن نفسها. وبالإضافة إلى وجود مكتب لها في تل أبيب، فإنها تملك مكتبا في رام الله وكان يفترض أن يكون قد أمن موافقة الزعماء الفلسطينيين على استخدام صورهم في الحملة.

وقالت الصحيفة أيضا إن من بين الشخصيات التي ظهرت في مقاطع الفيديو دعما للمبادرة رئيس وفد المفاوضات الفلسطيني صائب عريقات وأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه وسفيان أبو زايده أحد كبار المسؤولين في حركة فتح و رياض المالكي وزير الخارجية الفلسطينية . ونشرت مبادرة جنيف على موقعها الإجتماعي صورتي عباس وفياض.
XS
SM
MD
LG