Accessibility links

logo-print

تنديد أميركي بنية إحدى الجماعات الدينية حرق نسخة من القرآن الكريم


ندّد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فيليب كراولي في مؤتمره الصحافي في مقر وزارة الخارجية، بإعلان إحدى الجماعات الدينية الأميركية نيتها إحراق نسخ من القرآن الكريم. وقال:
"إنه عمل غير محترم تجاه رمز ديني وديانة عظيمة، ونعتقد أنه لا يتناسب وغير مألوف مع تقاليدنا، ومبدأ التسامح الذي يشكل جزءاً رئيسياًَ من مجتمعنا وتاريخنا."

وأعرب كراولي عن اعتقاده بأن الفعل المتمثل في حرق مصحف يتعارض مع الطريقة التي ظهر بها المجتمع المدني في هذا البلد مشدّدا على أنها فكرة مستفزة ومتعصبة وغير محترمة.
وأوضح أن الحرية الدينية وحرية التعبير هي من المبادئ الأساسية للمجتمع الأميركي وأن مثل هذا العمل في حد ذاته مناهض لأميركا.

ومن المُقرّر أن تقيم وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون مأدبة إفطار مساء اليوم في مقرّ الوزارة. وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية إنها ستعلق على هذه القضية في هذه المناسبة.

من ناحية أخرى، سيلتقي وزير العدل الأميركي إيريك هولدر الثلاثاء عدداً من الزعماء الدينيين من جميع الأديان من أجل بحث سبل وقف موجة الهجمات ضد المسلمين والمساجد.
وسيتم في خلال هذا اللقاء درس التدابير التي يمكن لوزارة العدل أن تتخذها لمواجهة موجة الكراهية المتنامية ضد المسلمين الأميركيين وتزايد أعمال العنف والترهيب ضدهم.
وقال رئيس تحالف الأديان ولتون غادي إن الزعماء الدينيين يُشجّعون وزارة العدل على اتخاذ الإجراءات الكفيلة بضمان وحماية الأقليات كما حماية حقوق الأكثرية.
XS
SM
MD
LG