Accessibility links

logo-print

كلينتون تعلن عن جهود أميركية لدفع قضية السلام الشامل ليس فقط بمنطقة الشرق الأوسط بل في أنحاء العالم


شددت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كيلنتون على أهمية تحقيق التقدم في عملية السلام في انحاء العالم على الرغم من وجود الصعوبات وقالت إنه عندما تكون هناك إرادة لإظهار الاحترام للذين لديهم آراء مختلفة نستطيع العمل من أجل تحقيق المصالحة.

وأضافت: "فقط في خلال الأسبوع المنصرم لقد ذكرنا خلال إعادة إطلاق محادثات السلام في الشرق الأوسط أن التقدّم يجب أن يكون دائماً ممكن التحقيق على الرغم من وجود الصعوبات، وعندما تكون هناك إرادة للانخراط ولإظهار الاحترام لأؤلئك الذين لديهم آراء مختلفة عندها نستطيع العمل من أجل تحقيق المصالحة."

وأعلنت الوزيرة كلينتون عن جهود ستبذلها الإدارة الأميركية من أجل تحقيق السلام في كل أنحاء العالم وليس في منطقة الشرق الأوسط فحسب، وقالت: "في خلال الأسابيع والأشهر المقبلة، الرئيس أوباما وأنا سنبذل كل ما يمكن القيام به للمساعدة من أجل دفع قضية السلام الشامل ليس فقط في منطقة الشرق الأوسط بل في مختلف أنحاء العالم وداخل عقول وقلوب الأميركيين."

أهمية الإرادة في بناء المستقبل

وشددت كلينتون على أهمية الإرادة في بناء مستقبل قائم على القيم الإنسانية العالمية والاحترام المتبادل، وقالت: "يعود لشعوب منطقة الشرق الأوسط في النهاية تحديد مستقبلها بذاتها، كما قلت عندما رحبت بالمفاوضين الإسرائيليين والفلسطينيين، فإن السلام يحتاج إلى أبطال في كل زاوية من زاويا الشوارع، وحول كل مائدة من موائد الطعام، وليس فقط هناك، بل في أي مكان. إذاً آمل أن نعكس كيف يمكن لكل واحد منا أن يبرهن أن مستقبلاً مختلفاً ممكن التحقيق، وهو مستقبل مبني على القيم الإنسانية العالمية والاحترام المتبادل."

أهمية اشتراك كلينتون في المفاوضات

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيليب كراولي إن الوزيرة هيلاري كلينتون تتطلع باهتمام لمشاركتها مع المبعوث الأميركي للسلام جورج ميتشل، للمشاركة في المفاوضات المباشرة في شرم الشيخ.
التفاصيل في رسالة سمير نادر مراسل "راديو سوا" في واشنطن.
XS
SM
MD
LG