Accessibility links

منظمة التحرير الفلسطينية تعلن دعمها لجهود الرئيس أوباما لوقف بناء المستوطنات


أعربت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عن أملها في أن تبذل الولايات المتحدة واللجنة الرباعية مع المجموعة العربية أقصى الجهود من أجل ضمان الوقف التام للاستيطان، لإنقاذ العملية السياسية التي بدأت بجدية كاملة في واشنطن قبل أسبوع، ولمنع القوى المتطرفة من النجاح في تعطيل استمرار هذه العملية التي تمثل الفرصة السياسية الكبرى.

وقالت اللجنة في بيان أصدرته مساء الأربعاء بهذا الخصوص "إننا ندعم جهود الرئيس أوباما وإداراته وأطراف اللجنة الرباعية الدولية لبدء المفاوضات مع التركيز على القضايا الجوهرية ابتداء بالحدود والأمن، وكذلك جميع قضايا الوضع النهائي وخاصة القدس واللاجئين والمياه وسواها، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية وفا.

كما عبرت عن دعمها ومساندتها التامة لمواقف وجهود رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والوفد المفاوض في سبيل استمرار العملية السياسية وتوفير ضمانات نجاحها، وفق الأسس التي أكد عليها الفلسطينيون. كما جاء في البيان أن القيادة الفلسطينية تأمل في أن تقوم الولايات المتحدة الأميركية واللجنة الرباعية مع المجموعة العربية ببذل أقصى الجهود من أجل ضمان الوقف التام للاستيطان، حتى يتم إنقاذ العملية السياسية التي تمثل الفرصة الكبرى، وقد لا تكون هناك فرصة أخرى بعدها.

وجاء في البيان أيضا أن الفلسطينيين سينخرطون بجدية كاملة في هذه المفاوضات، وأنهم يعبرون عن رفضهم للمواقف المتطرفة التي تتخذها حكومة إسرائيل، وخاصة إصرارها على مواصلة الاستيطان وتشديدها على الأمن ليس بهدف ضمان أمن إسرائيل وفلسطين، وإنما للتغطية على خطط التوسع والاستيلاء على أراض فلسطينية في الأغوار والقدس ومحيطها وأنحاء واسعة من الضفة الغربية، وبالتالي لمنع قيام دولة فلسطينية مستقلة ومترابطة وقابلة للحياة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكدت القيادة الفلسطينية على "تعزيز وحدة الشعب الفلسطيني تحت راية منظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها الإطار الوطني المتكامل الذي هزم كل خطط الانقسام والاستيلاء على القرار الوطني المستقل ومحاولات رهن المصير الفلسطيني لحساب مصالح فئوية وإقليمية".

كما أكدت القيادة الفلسطينية على أهمية الاستمرار في ضمان الحقوق والحريات العامة وحق التجمع والتعبير وفق القانون، وعدم المساس بها بأية حال من الأحوال. وقالت مصادر مطلعة لوكالة سما الفلسطينية للأنباء إن عبد الرحيم ملوح عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وممثل الجبهة الشعبية قاطع الاجتماع احتجاجا على استئناف المفاوضات المباشرة مع إسرائيل.

XS
SM
MD
LG