Accessibility links

إيران تدافع عن حقها في استخدام وتطوير التكنولوجيا النووية للأغراض السلمية


دافعت إيران أمام الوكالة الدولية للطاقة الذرية مجددا عما وصفته بحقها الثابت في استخدام وتطوير التكنولوجيا النووية للأغراض السلمية وذلك ردا على اتهامها بالسعي لحيازة سلاح نووي.

ويقول مراسل "راديو سوا" في فيينا نوار علي إن كبار مفتشي الوكالة كرروا القول خلال اجتماع فني مغلق نظمته الوكالة الدولية للطاقة الذرية مساء الأربعاء في فيينا لدولها الأعضاء إن طهران واصلت تحدي قرارات مجلس الأمن الدولي والوكالة عبر بناء محطات جديدة لإثراء اليورانيوم وبينها مفاعل يعمل بالماء الثقيل وزادت من قدراتها في إنتاج أجهزة الطرد المركزي التي توفر الوقود النووي .

وكشف دبلوماسيون في فيينا للإذاعة بأن مندوب إيران لدى الوكالة السفير علي اصغر سلطانية سارع خلال هذا الاجتماع إلى تفنيد مواقف الوكالة إزاء بلاده، مؤكدا على ما وصفه بحق طهران الثابت بموجب معاهدة عدم الانتشار النووي في القيام بالبحوث وتطوير التكنولوجيا النووية للأغراض السلمية مشدداً على أن تقرير مدير عام الوكالة الأخير لم يشر إلى وجود تحريف في المواد النووية الموجودة في إيران لأغراض غير سلمية.

غير أن مفتشا دوليا سابقا في الوكالة الذرية يدعى يسري أبو شادي أبلغ الإذاعة بأن تقرير الوكالة الأخير نوه بتسارع أنشطة تخصيب اليورانيوم في إيران التي يخشى من استخداماتها العسكرية.

XS
SM
MD
LG