Accessibility links

اتصال هاتفي بين رئيسي الوزراء السوري والعراقي للمرة الأولى منذ اندلاع أعمال عنف


للمرة الأولى منذ اندلاع أعمال عنف في العراق الصيف الماضي اتهمت سوريا بالوقوف ورائها، قال بيان حكومي عراقي إن رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي تلقى الخميس اتصالا هاتفيا من نظيره السوري محمد العطري.

وأوضح البيان أن الجانبين أكدا على "ضرورة العمل خلال المرحلة القادمة على تنمية علاقات البلدين بما يحقق المصالح العليا للشعبين".

وكان المالكي والمسؤولون العراقيون قد شنوا حملة عنيفة ضد سوريا بعيد موجة من التفجيرات الدامية بدأت الصيف الماضي.

واتهم العراق سوريا بإيواء قادة بعثيين يقفون وراء اعتداءات بغداد الدامية التي وقعت في 19 أغسطس/ آب 2009 وأسفرت عن سقوط حوالي 100 قتيل و600 جريح وهي الاتهامات التي تنفيها دمشق.

وطلب المالكي رسميا من الأمم المتحدة تشكيل لجنة تحقيق دولية في الاعتداءات، واستدعى العراق سفيره في الشهر ذاته كما استدعت سوريا سفيرها في بغداد.
XS
SM
MD
LG