Accessibility links

logo-print

قرار دولي يدعو إلى الحوار بين كوسوفو وصربيا وبريشتينا لن تعترف باستقلال كوسوفو


تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة الخميس قرارا يدعو إلى الحوار بين كوسوفو وصربيا.

وأشاد القرار الذي تم تبنيه بالإجماع وبدون تصويت باستعداد الاتحاد الأوروبي لتسهيل عملية الحوار بين صربيا وكوسوفو.

وجرت مفاوضات طويلة قبل أن يوافق وزير الخارجية الصربية فوك جيريميك على تقديم مشروع القرار وبعد أن أعلن قادة كوسوفو أنهم تلقوا دعوة من فرنسا وألمانيا وايطاليا وبريطانيا والولايات المتحدة.

وأشار نص القرار إلى أن الحوار بحد ذاته سيكون عامل سلام وامن واستقرار في المنطقة.

وفي كلمة الافتتاح، شدد الوزير الصربي على أن بلاده لن تعترف باستقلال كوسوفو لكنه أشار إلى وجود أرضية تفاهم وأن القرار هو وثيقة محايدة.

ولكن بريشتينا التي رحبت بصدور القرار استبعدت إمكانية إجراء مفاوضات حول الوضع السياسي لكوسوفو
.
XS
SM
MD
LG