Accessibility links

logo-print

بوتن يدعو مسلمي روسيا بذل الجهود للقضاء على التطرف الإسلامي في البلاد


حمل رئيس الوزراء الروسي فيلاديمير بوتين من وصفهم بالمتطرفين المتجردين من الرحمة والإنسانية مسؤولية الهجوم.

وقال بوتن بعد اجتماع مع كبار رجال الدين الإسلامي في روسيا إنه يجب على مسلمي روسيا الذين يبلغ عددهم نحو 20 مليون شخص النهوض بدور في القضاء على التطرف الإسلامي. وأضاف أن مثل هذا الهجوم يهدف إلى خلق عداء بين المواطنين، ويجب عدم السماح بذلك.

وكان الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف قد تعهد بإلقاء القبض على من وصفهم بالأوغاد المسؤولين عن التفجير الانتحاري الذي وقع في سوق في منطقة القوقاز. وقد أسفر الهجوم عن مقتل 16 شخصا على الأقل، وإصابة أكثر من 135 بجراح.

وقد ندد الرئيس باراك اوباما بالهجوم وقال إنه يبرز تصميم واشنطن وموسكو على التعاون في مكافحة الإرهاب.

ويعد تفجير يوم الخميس أكثر الهجمات فتكا منذ التفجير الانتحاري المزدوج الذي استهدف مترو الأنفاق في موسكو في مارس/ آذار الماضي، وأدى إلى مقتل 40 شخصا وإصابة أكثر من 100 بجراح.

ويصف محللون أعمال العنف بأنها حرب أهلية بين الحكومات المدعومة من الكرملين في المنطقة والمتمردين الإسلاميين. وقد حمّل المعارضون حملة القمع التي يشنها الكرملين على المنشقين في منطقة القوقاز مسؤولية تلك الهجمات.
XS
SM
MD
LG