Accessibility links

logo-print

ليبرمان يهدد مجددا بنسف عملية المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين


هدد أفيغدور ليبرمان وزير الخارجية الإسرائيلية، مجددا بنسف عملية المفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى، وعرقلة قرار تجميد عملية بناء المستوطنات في الضفة الغربية، الذى ينتهى العمل به فى 26 سبتمبر/أيلول الجارى بالتزامن مع عيد "العرش" اليهودي، حسب ما ذكرت وكالة أنباء سما الإخبارية الفلسطينية.
وقد نقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية تصريحات ليبرمان لإذاعة الجيش الإسرائيلى مساء الخميس والتي قال فيها "إنه سيمنع أى تمديد لقرار التجميد الجزئى للاستيطان فى الضفة الغربية"، مشيراً إلى أن لدى حزبه ما يكفى من النفوذ والسلطة داخل الحكومة والبرلمان ليمنع تمرير أى مقترح بتجميد الاستيطان.
وقال ليبرمان "إنه من المستحيل التوصل إلى اتفاق نهائى من خلال إيجاد حلول فى خلال بحث عام لقضايا عاطفية ومعقدة مثل القدس واللاجئين الفلسطينيين والمستوطنات اليهودية والاعتراف "بإسرائيل" دولة يهودية"، على حد قوله، مضيفا "أن الأمر الوحيد الذى يمكن أن نتوصل إليه هو اتفاق انتقالي طويل الأمد، ومن الممكن قيام دولة فلسطينية بحدود مؤقتة".

وعن مطالبات الفلسطينيين بتجميد الاستيطان قال ليبرمان "الفلسطينيون يستخدمون المستوطنات ذريعة لاتهام إسرائيل بإفشالها المفاوضات على حد قوله.
XS
SM
MD
LG