Accessibility links

logo-print

أوباما متفائل بنجاح مفاوضات السلام رغم العقبات الهائلة التي تعترضها


قال الرئيس باراك أوباما إنه يتوقع "عقبات هائلة" قادمة في طريق مفاوضات السلام المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين مضيفا أنها مخاطرة تستحق العناء وأن الولايات المتحدة ستواصل مساعيها حتى ولو انهارت المحادثات.

وذكر في مؤتمر صحافي عقده في البيت الأبيض يوم الجمعة "ما زلت متفائلا، لكن هذا سيكون صعبا. إنها مخاطرة تستحق العناء لأن البديل هو الوضع الراهن وهو غير قابل للاستمرار. ولذلك إذا انهارت المحادثات فسنظل نحاول."

وأضاف أن النجاح في التوصل إلى اتفاق سلام بين اسرائيل والفلسطينيين يمكن أن "يغير المشهد الاستراتيجي في الشرق الاوسط ويساعد الجهود الاميركية للضغط على ايران بخصوص برنامجها النووي."

وقال "هذا شيء في صالحنا... نحن نفعل ذلك لانه سيساعد في تأمين أميركا أيضا."
وأكد أن المحادثات بين رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس التي ستستأنف مجددا في منتجع شرم الشيخ بمصر يومي 14 و15 سبتمبر/ ايلول الجاري - تشكل فرصة لتحقيق هدف اقامة دولة فلسطينية مستقلة تعيش جنبا إلى جنب مع اسرائيل.

وأضاف أن "كلا من الطرفين بحاجة إلى الآخر وفي نهاية المطاف فإن الأمر سيكون بيديهما."

وقال الرئيس أوباما إنه أبلغ نتانياهو أنه من المنطقي تمديد تعليق البناء في المستوطنات ما دامت محادثات السلام بالشرق الاوسط بناءة."
XS
SM
MD
LG