Accessibility links

مراسم إحياء الذكرى تقام في نيويورك ومقر البنتاغون بواشنطن واوباما يؤكد على الوحدة الوطنية


تقام مراسم إحياء الذكرى في نيويورك ومقر وزارة الدفاع في واشنطن تكريما لحوالي ثلاثة آلاف قتلوا منذ تسعة أعوام عندما اختطف أحد عشر إرهابيا طائرات واصطدموا ببرجي مركز التجارة العالمي وبمبنى البنتاغون بواشنطن.

وفي نيويورك تقرأ في هذه الذكرى أسماء ألفين و 752 ضحية بصحبة موسيقى حزينة. وفي واشنطن يحضر الرئيس باراك أوباما مراسم إحياء الذكرى في وزارة الدفاع بينما يحضر مراسم هذه الذكرى في نيويورك نائبه جو بايدن.

وكان الرئيس اوباما استهل إحياء الذكرى الجمعة بالتأكيد على الوحدة الوطنية وتعهد بأن يسود الأمل في الولايات المتحدة عوضا عن الخوف.

وفي شانكسفيل بولاية بنسلفانيا ستقام مراسم في ذكرى الطائرة الرابعة التي سقطت في منطقة زراعية.

سحب تهديدات حرق نسخ القرآن

وأعلن القس الأميركي راعي كنيسة بروتستانتية صغيرة من فلوريدا تيري جونز السبت في مقابلة مع شبكة ان بي سي التلفزيونية أن كنيسته لن تحرق "أبدا "المصحف، وذلك بعد أن كان توعد بإحراق مئات المصاحف أمام كنيسته في الذكرى التاسعة لاعتداءات 11 سبتمبر/أيلول.

وقال القس الإنجيلي "قطعا لن نحرق القرآن، لا اليوم ولا أبدا"، وذلك ردا على سؤال حول ما إذا كانت كنيسته الإنجيلية الصغيرة في مدينة غرينسفيل بولاية فلوريدا أرجأت إلى وقت لاحق مخططها القاضي بإحراق المصاحف ردا على مشروع بناء مركز إسلامي قرب غراوند زيرو، موقع برجي مركز التجارة العالمي اللذين دمرا في الاعتداءات التي نفذها تنظيم القاعدة قبل تسعة أعوام.

وكان جونز توجه إلى نيويورك على أمل أن يلتقي السبت بالإمام فيصل عبد الرؤوف المسؤول عن بناء مسجد غراوند زيرو. ولكنه قال لبرنامج "توداي" على قناة "ان بي سي" إن اللقاء لم يحصل بينه وبين الإمام.

وكان جونز أعلن الخميس تعليق عملية حرق القرآن بعد حصوله على وعد بنقل مكان بناء مسجد غرواند زيرو، على حد قوله.

إلا إن الإمام عبد الرؤوف نفى أن يكون أعطى أي وعد بنقل مكان بناء المسجد ولا أيضا بلقاء القس جونز الذي لا يزيد عدد أعضاء كنيسته عن 50 شخصا.
XS
SM
MD
LG