Accessibility links

الأتراك يدلون بأصواتهم اليوم في استفتاء على مقترحات الحكومة لإجراء إصلاحات دستورية


يدلي الناخبون في تركيا بأصواتهم اليوم الأحد في استفتاء دستوري يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه اختبار لتأييد الحكومة التي دفعت بإصلاحات ليبرالية لكنها متهمة من جانب بعض النقاد العلمانيين بالترويج لطموحات إسلامية.

وأظهر استطلاع للرأي أن أغلبية كبيرة من الأتراك تؤيد حزمة الإصلاحات التي تتضمن إجراء إصلاحات في السلطة القضائية ،وأشارت استطلاعات أخرى إلى أنه يصعب التكهن بالنتيجة، مما يعكس الانقسامات الشديدة قبل انتخابات عام 2011 .

ويقول رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان أن التغييرات الدستورية المقترحة تهدف إلى تحديث ميثاق أعد في الثمانينيات بعد انقلاب عسكري وذلك لتعزيز الديموقراطية وتقريب تركيا من المعايير الأوروبية.

وترى المعارضة العلمانية أن التغييرات المقترحة محاولة من جانب حزب العدالة والتنمية الحاكم للسيطرة على المحاكم باعتباره يتمتع بأغلبية برلمانية كبيرة.

وفي حديث لـ"راديو سوا"، نفى المحللُ السياسي كمال بياتلي ان تكونَ التعديلاتُ تشكل تهديدا للقيادات العسكرية، لجهة مُحاكمة منفذي انقلاب عام 1980، وإنما راى أنها تشكل رادعاً لاي انقلابٍ مقبل. واضاف:
XS
SM
MD
LG