Accessibility links

logo-print

أوباما يشيد بالاستفتاء حول تعديل الدستور في تركيا والاتحاد الأوروبي يعتبره خطوة في الاتجاه الصحيح


أشاد الرئيس باراك أوباما الأحد بنسبة المشاركة المرتفعة في الاستفتاء حول تعديل الدستور في تركيا. وأشار البيت الأبيض في بيان نشره عقب اتصال أجراه أوباما برئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إلى أن الرئيس الأميركي أقرّ بحيوية الديموقراطية التركية، التي عكستها المشاركة في الاستفتاء.

ارتياح أوروبي

هذا، وأعربت المفوضية الأوروبية عن ارتياحها لموافقة الأتراك على التعديل الدستوري معتبرة أنه يشكل خطوة في الاتجاه الصحيح، ولفتت إلى أنها ستتابع بانتباه تطبيقه من الناحية العملية.

وقال المفوض المكلف شؤون توسيع الاتحاد الأوروبي ستيفان فول إن نتيجة الاستفتاء تظهر مواصلة المواطنين الأتراك التزامهم بالإصلاحات، في سبيل زيادة حقوقهم وحرياتهم.

وأضاف فول في بيان له إن الاستفتاء يشكل خطوة في الاتجاه الصحيح، في إطار جهود تركيا للإيفاء بالمعايير اللازمة لانضمامها إلى الاتحاد الأوروبي.

وشدّد على أن الاتحاد الأوروبي يشاطر وجهة نظر الكثيرين في تركيا ممن يرون أن التصويت يجب أن تتبعه إصلاحات أخرى ضرورية لمعالجة الأولويات القائمة في مجال الحقوق الأساسية، مثل حرية التعبير وحرية المعتقد.

وكان الاتراك أيّدوا الأحد تعديلا دستوريا يفضي إلى الحد من نفوذ السلطة القضائية والجيش، مما يشكل انتصارا لحكومة حزب العدالة والتنمية برئاسة أردوغان.

ومن المتوقع ان تـُنشر النتائج الرسمية للاستفتاء الاثنين.

أردوغان يصف الاستفتاء بالمنعطف التاريخي

من جانبه، اعتبر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان يوم 12 سبتمبر/ أيلول، منعطفا في التاريخ الديموقراطي لتركيا.

وأعلن أردوغان للصحافيين في اسطنبول أن نحو 58 بالمئة من الناخبين الأتراك، وافقوا في استفتاء على هذا التعديل.

انتهاء عهد التدخلات العسكرية

من جانبه، قال البروفيسور خيري كيرباج أوغلو العضو المؤسس في مؤتمر الشرق في أنقرة، في حديث خص به "راديو سوا"، إن هذا الاستفتاء يشكل انتهاء لعهد التدخلات العسكرية في السياسة المدنية، وأضاف:
XS
SM
MD
LG