Accessibility links

ديبلوماسي إيراني مستقيل يقول إن الرئيس الإيراني يفتقر إلى الشعبية


أكد حسين على زاده الديبلوماسي الإيراني الذي استقال من منصبهِ في سفارة بلده في فنلندا ليطلبَ حق اللجوء السياسي إلى فنلندا انه فعل ذلك بسببِ الإجراءات المتشددة التي تتخذُها الحكومة ضد من يحتجون على انتخاب الرئيسِ أحمدي نجاد والذي وصفه أنه يفتقر إلى الشعبية.

وأضاف الدبلوماسي الإيراني السابق:" نريد أن نوضِح َحجم المقاومة الإيرانية التي يمكنها الوقوف في وجهِ تلك الحكومة. فأحمدي نجاد لم يعد رئيس إيران كما أنه لا يمثلها، ولا يأخذه أحد على محملِ الجد لأنه لا يحظى بأيةِ شعبيةٍ بين الإيرانيين."
XS
SM
MD
LG