Accessibility links

صناعة الإرهاب... الشباب هم الضحية


كانت مدينة مينيابوليس في ولاية مينيسوتا مسرحا لتجنيد إرهابي من نوع آخر تمثل في تجنيد بهدف التصدير.

فقد اختفت مجموعة من الفتيان من أصول صومالية بين ليلة وضحاها، ثم ظهرت آثارهم في وقت لاحق في العاصمة الصومالية مقديشو وانضمامهم للقتال في صفوف حركة الشباب المتشددة.

ترى من الذي جمع هؤلاء الفتيان ومن وقف وراء تجنيدهم؟ تفاصيل أوفى في تقرير ناصر أبو دياب مراسل قناة "الحرة" الذي زار مدينة مينيابوليس بحثا عن أجوبة.
XS
SM
MD
LG